الإفراج عن الأسير عبد الرحمن اشتية بعد اعتقالٍ دام 17 شهراً
الأسير عبد الرحمن اشتية
إعلام الأسرى 

من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء عن الأسير المحرر المعاد اعتقاله عبد الرحمن نصوح اشتية(32عاماً) من سكان بلدة سالم، شرق مدينة نابلس، وذلك بعد اعتقالٍ مدته 17 شهراً في سجون الاحتلال.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اقتحمت بتاريخ 17/1/2018 منزل الأسير المحرر اشتية في بلدة سالم، وحطمت محتوياته بحجة التفتيش، وقبل أن تغادر قامت بإعادة اعتقاله ونقلته إلى التحقيق في مركز تحقيق بتاح تكفا، وصادرت هاتفه النقال وسيارته الخاصة في حينه.

وأضاف إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال وجهت له تهمة الانتماء للكتلة الإسلامية، الذراع الطلابي لحركة حماس، وممارسة نشاط سياسي يشكل خطراً على أمن الاحتلال، وقد أصدرت محكمة سالم بحقه حكماً يقضي بالسجن الفعلي مدة عام ونصف، إضافة إلى فرض غرامة مالية كبيرة بقيمة 50 ألف شيقل، وقد أمضى 17 شهراً من مدة حكمه وسيتحرر اليوم.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير اشتية، محرر كان اعتقل عدة مرات، وأعاق الاعتقال تخرجه من الجامعة في تخصص الهندسة المدنية لحوالي 13 سنة، وبلغ مجموع ما أمضاه أكثر من ثماني سنوات في سجون الاحتلال، وقد أنجب طفله الثاني خلال فترة الاعتقال.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020