الاحتلال يؤجل محاكمة الأسير المعزول أنس عواد حتى يوم الإثنين
الأسير المعزول أنس عواد
إعلام الأسرى 

يعقد الاحتلال للأسير المعزول الإداري أنس سعد عواد(31عاماً) من سكان بلدة عورتا، قضاء مدينة نابلس، جلسات محاكمة أجّل آخرها حتى يوم الإثنين المقبل.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير عواد تعرض للعزل الإنفرادي وجرى نقله إلى عزل إيشل، بعد أحداث سجن النقب الأخيرة واتهام الاحتلال له بمشاركة الأسرى في التصدي للقمع والانتهاكات التي تعرضوا لها.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير عواد كما هم أسرى آخرون حرم بعزله من حقه في العلاج وحقه في الزيارة وحقه في الكانتينا وترفض محكمة الاحتلال كفالة عائلته له.

الأسير عواد كان سينهي أمر اعتقاله الإداري الأخير تزامناً مع أحداث سجن النقب وكانت عائلته تتحضر لحريته حتى تم تحويله من جديد للتحقيق والمحاكمة والعزل، وهو معتقل منذ تاريخ 28/3/2018، وأمضى عاماً كاملاً قيد الاعتقال الإداري حتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير عواد كان يعمل معلماً قبل اعتقاله، ويعتبر أحد المعلمين المتميزين فقد حصل على لقب أفضل معلم متميز من وزارة التربية والتعليم، وتحرمه اعتقالاته المتكررة من حقه في عيش حياة طبيعية.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020