عائلة الأسير محمد بشارات: ابننا يعيش عذابات المرض وحيداً والاحتلال يحرمه حق العلاج

18 مارس 2019 . الساعة : 11:18 . منذ 1 شهر

إعلام الأسرى 

يعيش الأسير محمد سعيد عبد الله بشارات(36عاماً) من سكان بلدة طمون، في محافظة طوباس عذابات المرض، فهو مجبر على غسيل الكلى ثلاث أيامٍ في الأسبوع منذ اكتشاف مرضه.

يقول والده سعيد بشارات في حديثٍ لمكتب إعلام الأسرى" ابني الأسير محمد شاهد على سياسة الإهمال الطبي، فهناك تبرع من شقيقه له بزراعة كلية، ومازالت المماطلة في هذا الموضوع قائمة، فابني يعيش عذابات المرض وانتظار الفرج بموافقة صهيونية على زراعة الكلية له، حتى يرتاح من عذابات مرضه، وبقائه في مسلخ سجن الرملة الذي يزيد من أوجاعه".

يتساءل بشارات" أين مؤسسات حقوق الإنسان من التدخل؟ فكل شيء جاهز من حيث تبرع شقيقه له بكلية، والموافقة الإسرائيلية هي العائق أمام زراعة كلية لابني الأسير محمد، وحياتنا تحولت إلى كابوس، ونحن نفكر بتفاصيل حياته المؤلمة، فقد تم اعتقاله بتاريخ 2462001 وهو مصاب، وخضع للتحقيق وهو يعاني من إصابة خطيرة، وبعد عشر جلسات في المحاكم العسكرية، صدر بحقه حكم المؤبد المكرر مرتين، إضافة إلى سبع سنوات".

الاحتلال يعاقب عائلة الأسير محمد بحرمانهم من حق الزيارة بشكل طبيعي، يقول والده" الاحتلال يعاقبنا حتى في حق الزيارة، ولا يسمح لنا إلا بزيارة واحدة كل عدة أشهر، وهذا عذاب إضافي يضاف إلى مجموع العذابات".

البكاء أصبح اللغة السائدة في منزل الأسير محمد بشارات، فوضعه الصحي الصعب ورفض الاحتلال السماح بزراعة كلية له تبرع بها شقيقه حسام يزيد من وجعهم، ووالدته المريضة لا تفقد الأمل في عودة ابنها الأسير سالماً غانماً.

يختم والد الأسير بشارات حديثه بالقول" ابني محمد الخامس من بين أفراد عائلته المكونة من 12 نفراً، وهو يمتاز بالشجاعة والإقدام، فعندما استشهد أولاد عمه وليد ومحمد تألم لفراقهما، وقرر أن ينتقم لهما".

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

إعلام الأسرى : 24 قراراً إدارياً صدرت بحق أسرى من الخليل خلال شهر نيسان الجاري

وفد من إعلام الأسرى يزور عدد من المؤسسات الصحفية والإعلامية

من ذاكرة الأسير أحمد البسيسي: تفاصيل الإضرابات الهادفة لخلق حياة تليق بمحارب

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017