لنصرتهم وحمايتهم

عائلات الأسرى تأمل حراكاً شعبياً في الضفة المحتلة

14 مارس 2019 . الساعة : 08:53 . منذ 8 شهور

إعلام الأسرى 

بين الحين والآخر تتصدر أخبار الأسرى في سجون الاحتلال باقة الأحداث اليومية في الساحة الفلسطينية، فاعتداءات الاحتلال وعقوباته عليهم باتت يومية لخدمة دعايات انتخابية للعديد من الأحزاب الصهيونية.

وفي ظل ما يتعرض له أسرى سجن النقب من قمع واعتداء وتثبيت أجهزة تشويش مسرطنة بالغة الضرر على أجساد الأسرى وحياتهم اليومية وظروفهم المعيشية؛ يطالب أهاليهم بوقفات جادة معهم تحميهم من جبروت الاحتلال وتساعد في نشر قضيتهم دولياً.

حراك مستميت

وتعبر تلك العائلات المكلومة على فقد أبنائها في مقابر الأحياء عن حاجة حقيقية لوقفة الشارع الفلسطيني خاصة في الضفة مع عذابات الأسرى، حيث يواجهون بأجسادهم وإرادتهم ما تعجز عنه دول بأكملها.

وتقول عائلة الأسير هاشم طه أبو اسنينة من مدينة الخليل والذي يقبع في سجن النقب لـ مكتب إعلام الأسرى إن الحراك الشعبي بات شبه معدوم في الضفة المحتلة، حيث من النادر أن تخرج مسيرة مطالبة بحفظ حقوقهم وضمان أبسطها.

وتوضح العائلة بأن الاحتلال يستفرد بالأسرى بمعنى الكلمة؛ كما يحاول إيذاء أهاليهم عبر سلسلة عقوبات مثل منع الزيارات أو عزل الأسير أو نقله إلى سجن آخر، وهذا كله يستوجب وقفة حقيقية من الشارع الفلسطيني.

وتضيف:" بالأصل لا يوجد حراك لنصرة الأسرى وفي كل لحظة نتتبع الأخبار لمعرفة إذا ما كانت هناك وقفات أو فعاليات كي نشارك بها وللأسف حتى الوقفات الرسمية باتت تتجزأ بينما من المفترض أن يُذكر كل الأسرى وأن يكون الهمّ واحد هو جرحهم الكبير".

وتعبر العائلة عن أسفها الشديد من أن الدعوات للوقفات تكون على عاتق أهالي الأسرى وحدهم وأن ما يشعرون به هو أنهم منفردون في الوقوف للدفاع عن أبنائهم، مطالبين بتوحيد جهود الفصائل والمؤسسات المختلفة من أجل خلق حالة تضامن كاملة تضغط على الاحتلال لتحسين ظروف معيشتهم.

يشار إلى أن الأسير أبو اسنينة محكوم بالسجن لمدة 13 عاما أمضى منها 12 عاما، حيث اعتقل وأصيب برصاص الاحتلال عام 2007 قرب المسجد الإبراهيمي الشريف بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، كما عانى من سياسة الإهمال الطبي بعد إصابته أسفل البطن.

بدورها تقول عائلة الأسيرة سوزان العويوي من الخليل لـ مكتب إعلام الأسرى بأن قضية المعتقلين في سجون الاحتلال لم تعد تحرك الشارع مثل السابق رغم أنها قضية حساسة تستوجب وقوفا كاملا من جميع الفئات والأطياف.

وتشير العائلة إلى أن الاحتلال حين استفرد بالأسيرات قبل أشهر ووضع آلات مراقبة في سجن "هشارون" لم يتحرك الشارع إلا قليلا وكانت كلها وقفات خجولة وبمشاركة أهالي الأسرى فقط.

وتضيف:" المعاناة التي يعيشها الأسرى وعائلاتهم كبيرة والوقفات تخفف عنا بعض الحمل بسبب شعورنا بأن هناك من يقف معنا وهذا الأمر الذي نفتقد إليه فالأسرى ليسوا مجرد ملف".

ولا شك أن هجمة الاحتلال بحق الأسرى اتسعت وازدادت في الآونة الأخيرة في ظل توقف الحراك الداعي إلى نصرتهم وحفظ حقوقهم فلم تبق سوى إرادتهم يلتمسون منها الصبر والقوة في مواجهة السجان.

اترك تعليق :

الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة المحتلة

الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة بينهم شقيق لثلاثة أسرى

اعتقال 7 مواطنين من مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلة

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017