وقفة داعمة لأسرى سجن عوفر والأسير المريض سامي أبو دياك في نابلس
وقفة تضامنية
إعلام الأسرى 

نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس، وقفة تضامنية على دوار الشهداء في مدينة نابلس، دعت لها سابقاً دعماً للأسرى في سجن عوفر ووقفتهم أمام وحدات القمع منذ ثلاثة أيام، ودعماً للأسير المريض سامي أبو دياك الذي يشهد وضعه الصحي تراجعاً خطيراً.

منسق اللجنة الوطنية، مظفر ذوقان شدد على أن الأسرى بحاجة لوقفة دعم جدية، في ظل كل ما يتعرضون له من انتهاكات، وتزامناً مع الهجمة الشرسة والقمعية التي تحدث في سجن عوفر.

ولفتت الوقفة النظر اتجاه قضية الأسير المريض أبو دياك(55عاماً)، من سكان مدينة جنين، أحد الأسرى القابعين في ما تسمى بعيادة سجن الرملة منذ زمن، والذي تراجع وضعه الصحي في الآونة الأخيرة بشكلٍ سيء، وقلَّ وزنه وبات يعاني من آلام شديدة في معدته.

الأسير أبو دياك محكوم بالسجن المؤبد المكرر 3 مرات، و30عاماً، وطالب المشاركون في الوقفة الداعمة للأسرى بالضغط من أجل إطلاق سراحه، في الوقت الذي لا تقدم فيه عيادة الرملة للأسرى المرضى هناك أمثال أبو دياك سوى المسكنات.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020