الأسير المريض معتصم رداد يدخل عامه الرابع عشر في الأسر

13 يناير 2019 . الساعة : 10:18 . منذ 1 شهر

إعلام الأسرى 

أنهى الأسير المريض معتصم طالب داوود رداد (37 عاماً) من سكان قرية صيدا قضاء طولكرم عامه الثالث عشر ودخل عامه الرابع عشر بشكل متواصل رغم وضعه الصحي الخطير حيث أنه مصاب بمرض السرطان .

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير "رداد" معتقل منذ 12/1/2006 ، ومحكوم بالسجن الفعلي لمدة 20 عاماً، بتهمة الإنتماء لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال، ونتيجة سوء وضعه الصحي يعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال حيث أنه مصاب بمرض سرطان الأمعاء منذ 9 سنوات.

ويحتاج الأسير "رداد" إلى إقامة دائمة في المستشفى، حيث له مراجعات دورية بشكل مستمر، لتناول العلاج الخاص بمرضه، وهو يتناول عدد كبير من الأدوية والتي تصل إلى 24 حبة دواء يوميا، ورغم ذلك ينقله الاحتلال للمستشفى على فترات متباعدة .

يشار إلى أن الاحتلال لا يعير صحة الأسير أي اهتمام، ويتعامل معه كأي أسير آخر لا يعاني من أي مرض، حتى أنه يقوم بنقله إلى المستشفى بسيارة البوسطة الحديدية مما يؤثر سلباً على وضعه الصحي، نظراً لظروف النقل السيئة في هذه السيارة التي لا تصلح للبشر، وترفض توفير سيارة اسعاف أو سيارة عادية له وصحته في تراجع مستمر .

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير المريض " رداد " يعاني إضافة إلى سرطان الأمعاء؛ إلى مجموعة من الأمراض الصعبة وأبرزها نزيف حاد في الأمعاء وهزل عام في الجسم وصداع مستمر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وعدم انتظام في نبضات القلب ومن ضيق في التنفس وحساسية في الأنف والتهاب في المفاصل ، مما يجعله من اخطر الحالات في السجون .

اترك تعليق :

عمر حجة: طفل أسيرٍ كبر رفقة زيارات مدافن الأحياء وحافلات الصليب وصوت الدباسة

الحركة الأسيرة: نضالنا ليس جريمة ووقف مستحقاتنا يكشف ظهورنا للعدو

الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة المحتلة

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017