إعلام الأسرى: 80 أسيراً من الخليل اعتقلهم الاحتلال خلال نوفمبر الماضي بينهم نائب

2 ديسمبر 2018 . الساعة : 11:25 . منذ 1 أسبوع

إعلام الأسرى 

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر نوفمبر الماضي حملات الاعتقالات بحق المواطنين من مدينة الخليل، والتي تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية التي تتعرض للاعتقالات بعد مدينة القدس، حيث رصد الاحتلال (80) حالة اعتقال خلال الشهر الماضي من مدينة الخليل بينها (14) طفلاً وسيدة جريحة ونائب.

إعلام الأسرى أكد بأن قوات الاحتلال تقوم يومياً باقتحام بلدات وقرى وأنحاء الخليل وتجري حملات دهم وتفتيش واقتحام للمنازل وتحطيم الكثير منها، واعتقال عدد من المواطنين من كافة شرائحهم بينهم نساء وأطفال ومرضى، إضافة إلى أسرى محررين.

واعتقل الاحتلال ابني الشهيد فلاح أبو ماريا، الشقيقين محي الدين فلاح أبو ماريا(22عاماً)، وشقيقه الطالب الجامعي يحيى(24 عاماً) وذلك بعد أن اقتحمت المنزل بتفجير الأبواب وتحطيم الشبابيك، فيما اعتقل الاحتلال الجريح مهند عبد الفتاح الرجبي(23عاماً) وهو مصاب بست رصاصات في ساقه اليمنى، ولا يزال قيد العلاج.

كذلك فقد تعرض الأسير عمر محمد شحادة(26عاماً)من مخيم العروب للتنكيل والضرب الشديد على يد جنود الاحتلال في معتقل عتصيون، وذلك عقب استدعائه لدى مخابرات الاحتلال حيث انهال عليه الجنود بالضرب المبرّح على أنحاء جسده كافة بالعصي وأعقاب البنادق، وتركه ملقىً على الأرض في البرد القارس لساعات وهو مقيد اليدين.

اعتقال النساء والأطفال

إعلام الأسرى بيّن بأن سلطات الاحتلال واصلت اعتقال النساء والقاصرين في الخليل بحججٍ مختلفة، حيث وصلت حالات الاعتقال بين القاصرين خلال شهر أكتوبر إلى (14) حالة اعتقال، كان أصغرهم الطفل عمر ربيع صابر أبو عياش والذي لم يتجاوز عمره (8 سنوات) فقط، بحجة أنه ألقى حجارة على دوريات الاحتلال وذلك قرب مدخل بيت أمر، شمال الخليل.

واعتقل الاحتلال السيدة فاطمة عبد الرحمن الدراويش(38عاماً) من سكان مدينة دورا، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح ونقلها إلى مستشفى هداسا عين كارم لتلقي العلاج، ومددت اعتقالها لاستكمال التحقيق معها، وكذلك احتجزت الطفلة رهف الرجبي(14عاماً) أثناء ذهابها إلى مدرستها قرب الحرم الإبراهيمي الشريف، وجرى إطلاق سراحها بعد ساعتين.

اعتقال نائب

قوات الاحتلال اعتقلت أيضاً خلال شهر نوفمبر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن محافظة الخليل محمد مطلق أبو جحيشة(63عاماً) وذلك بعد أن اقتحمت منزله في بلدة أذنا، غرب الخليل، وقامت بقلب محتوياته بحجة التفتيش، وهذا الاعتقال ليس الأول بحق النائب أبو جحيشة، فقد كان اعتقل سابقاً عدة مرات، وأمضى ما يقارب 10 سنوات في سجون الاحتلال، وهو أحد مبعدي مرج الزهور عام 1992.

قرارات إدارية

محاكم الاحتلال واصلت كذلك خلال شهر نوفمبر الماضي إصدار القرارات الإدارية بحق أسرى الخليل، فقد رصد مكتب إعلام الأسرى إصدار محاكم الاحتلال الصورية (10) قرارات إدارية بحق أسرى الخليل بينهم (7) أسرى جدد لهم الإداري لفترات مختلفة، بينما (3) أسرى آخرين أصدرت بحقهم قرارات إدارية للمرة الأولى، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

ومن بين من صدرت بحقهم قرارات إدارية الأسير المعاد اعتقاله محمد أحمد أبو فنونة(52عاماً)، وجدد له للمرة الثانية على التوالي لمدة ستة أشهر، علماً بأن هذا الاعتقال هو الثامن له، وقد أمضى خلاله ما يزيد عن 12 عاماً خلف القضبان، نصفها في الاعتقال الإداري، رغم أنه يعاني من مرض السكري والضغط المزمنين، وارتفاع الكولسترول والدهنيات، وهو والد الشهيد محمود(21عاماً)، والذي ارتقى عام 2016 بعد تنفيذ عملية طعن.

اترك تعليق :

اعتقال 10 مواطنين بالضفة المحتلة بينهم قيادي

اعتقال 20 مواطناً بالضفة المحتلة بينهم قياديان ومحررون

قوات الاحتلال تعتقل 25 محرراً مقدسياً فجر اليوم

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017