الأسير سامي جرادات يدخل عامه ال16 في الأسر
الأسير سامي جرادات
إعلام الأسرى 

أنهى الأسير المؤبد سامي سليمان إبراهيم جرادات(50عاماً) من سكان بلدة السيلة الحارثية، قضاء مدينة جنين، عامه الخامس عشر، ودخل عامه السادس عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسير جرادات اعتقل بتاريخ 22/10/2003، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من شهرين متتالين، واتهمه الاحتلال بالعمل ضمن صفوف سرايا القدس، ومسؤوليته رفقة الأسير أمجد عبيدي عن تجهيز وإرسال الاستشهادية هنادي جرادات والتي نفذت عملية استشهادية في مطعم مكسيم في حيفا عام 2003، وأدت العملية حينها لمقتل 23 صهيونياً وإصابة العشرات، وأصدرت محاكم الاحتلال بحقه لقاء ذلك حكماً بالسجن المؤبد المكرر 21 مرة، إضافة إلى 50 عاماً أخرى.

مكتب إعلام الأسرى أضاف بأن الأسير جرادات تعرض بشكلٍ انتقامي إلى العديد من العقوبات خلال الفترة التي أمضاها في سجون الاحتلال، حيث حرمه الاحتلال من الزيارة عدة مرات، وعاقبه بالعزل الانفرادي أكثر من مرة، ولا يزال يعاني من الإهمال الطبي، الأمر الذي أدى إلى تفاقم حالته المرضية.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير جرادات يعاني من مرض الضغط، ولديه مشاكل في المعدة والمسالك البولية منذ عدة سنوات، وبسبب عدم تقديم العلاج له في حينها تفاقم وضعه الصحي، وقرر أطباء الاحتلال إجراء عملية جراحية له في المسالك البولية منذ أكثر من أربع أعوام، ولا زال الاحتلال يماطل في إجرائها.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020