الإفراج عن الأسير عبد الكريم ربايعة بعد اعتقالٍ دام 22 شهراً
الأسير عبد الكريم ربايعة
إعلام الأسرى 

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الأسير عبد الكريم ربايعة (33عاماً) من سكان بلدة ميثلون، قضاء مدينة جنين، وذلك بعد أن أنهى مدة حكمه كاملة في سجن النقب الصحراوي.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر ربايعة بتاريخ 12/12/2016 بعد اقتحام منزله وتفتيشه بشكل همجي وتحطيم جزء كبير من محتوياته، وقد حولته إلى التحقيق في مركز توقيف الجلمة.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال وجهت للأسير ربايعة تهمة الانتماء إلى تنظيم معادي، في إشارة إلى انتمائه إلى حركة الجهاد الإسلامي، وتنفيذ فعاليات تضر بأمن الاحتلال.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى أن محكمة سالم العسكرية أصدرت بحق الأسير ربايعة حكماً بالسجن الفعلي مدة 22 شهراً، إضافة إلى دفع غرامة مالية كبيرة بقيمة 17000 شيكل، وقد أمضى مدة حكمه كاملة متنقلاً بين عدة سجون، وتحرر من سجن النقب وهو متزوج ولديه طفلان، وقد اعتقل سابقاً وأمضى عامين في سجون الاحتلال.

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الأسير عبد الكريم ربايعة (33عاماً) من سكان بلدة ميثلون، قضاء مدينة جنين، وذلك بعد أن أنهى مدة حكمه كاملة في سجن النقب الصحراوي.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020