النيابة العسكرية تحول دون الإفراج عن الأسيرة المقدسية عطايا أبو عيشة
الأسيرة المقدسية عطايا أبو عيشة
إعلام الأسرى 

تواصل النيابة العسكرية للاحتلال رفض قرار المحكمة المركزية في مدينة القدس المحتلة القاضي بالإفراج عن الأسيرة عطايا خليل أبو عيشة(31عاماً) من سكان بلدة كفر عقب، شمالي القدس، بعد أن أنهت ثلثي المدة، وتصر على استمرار اعتقالها.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قرار الإفراج عن الأسيرة أبو عيشة كان مشروطاً بموافقة النيابة العسكرية وعدم استئنافها على قرار إطلاق سراحها، إلا أن النيابة قررت الاستئناف، وبالتالي لم يُنفذ قرار المحكمة القاضي بالإفراج عنها بعد أن أنهت ما يزيد عن عامين ونصف من حكمها البالغ أربع سنوات، ولا تزال تقبع في الأسر في سجن الدامون.

وأضاف إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسيرة عطايا أبو عيشة بتاريخ 15/12/2015، واتهمتها بمحاولة تنفيذ عملية طعن في منطقة باب العامود في القدس المحتلة وأنه عثر بحوزتها على مفك براغي كانت تنوي استخدامه في عملية الطعن المزعومة، وحولتها إلى التحقيق في مركز المسكوبية، حيث وجهت له مخابرات الاحتلال تهمة محاولة الشروع في القتل.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن المحكمة المركزية للاحتلال في القدس المحتلة أصدرت بعد عام على اعتقال الأسيرة أبو عيشة حكماً قاسياً بحقها يقضي بالسجن الفعلي مدة خمس سنوات، وبعد عدة شهور من الحكم وافقت على تخفيضه عاماً واحداً، ليصبح حكمها الفعلي أربعة أعوام، أمضت منها عامين وسبعة أشهر حتى الآن، وقد تقدم محاميها بطلب الإفراج المبكر عنها بما يعرف (بالشليش)بعد قضاء ثلثي محكوميتها، إلا أن النيابة العسكرية حالت دون إطلاق سراحها.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020