قرار بالإفراج يوم الخميس القادم عن الأسير القيادي نادر صوافطة
الأسير القيادي نادر صوافطة
إعلام الأسرى 

من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال، يوم الخميس القادم، عن الأسير القيادي في حركة حماس نادر مصطفى محمد صوافطة (44عاماً) من مدينة طوباس، وذلك بعد أن أمضى 20 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن قوات الاحتلال اعتقلت القيادي صوافطة بعد اقتحام منزله بتاريخ 11/11/2016، وأصدرت بحقه قراراً إدارياً مدته ستة شهور، وذلك دون عرضه عبر المحاكم أو إظهار تهمة بحقه.

وأضاف إعلام الأسرى بأنه وقبل أن تنتهي مدة التجديد بأيام قليلة، صدر أمر إداري مرة ثانية لمدة ستة شهور أخرى بحق صوافطة، وقبل أن تنتهي المدة بأسبوع جدد الأمر الإداري له للمرة الثالثة على التوالي، ثم لمرة رابعة، ويكون بذلك قد أمضى20 شهراً في الاعتقال الإداري، ومن المقرر الإفراج عنه يوم الخميس بتاريخ 5/7/2018.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن القيادي صوافطة أسيرٌ سابق أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 13 عاماً على فترات اعتقالية متعددة، غالبيتها في الاعتقال الإداري، الأمر الذي لم يسعفه التخرج من الجامعة إلا بعد 10 سنوات دراسية، وهو يقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي، كما أنه ممنوع من زيارة زوجته وأبنائه بحجة الرفض الأمني.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020