الأسير المريض شادي موسى يدخل عامه السابع عشر في الأسر 

15 أبريل 2018 . الساعة : 09:48 . منذ 1 سنة

إعلام الأسرى 

أنهى الأسير شادي فيصل عطا موسى (41 عاماً) من بلدة مركة جنوب مدينة جنين، اليوم عامه السادس عشر، ودخل عامه السابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن 25 عاماً .

يعتبر الأسير "موسى" أحد الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال حيث أصيب في رأسه أثناء اعتقاله في كمين بين بلدتي الزاوية وصانور بتاريخ 15/4/ 2002 ، ورغم ذلك تعرض لتحقيق عنيف من قبل الاحتلال، الذي وجه له تهمه بالإنتماء إلى كتائب شهداء الأقصى، وتنفيذ عمليات عسكرية ضد الاحتلال، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 25 عاماً، أمضى منها 16 عاماً حتى الآن.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تعاملت مع الأسير "شادي موسى" بسياسة الإهمال الطبي المتعمد، حيث أجرت له عملية بعد عشر سنوات على إصابته، ولا زال يعاني من آلام والرأس، كذلك مشاكل في القلب وارتفاع في ضغط الدم .

يذكر أن صحه الأسير "شادي موسى" تراجعت بشكل كبير في عام 2009، حيث أصيب بجلطة قلبية ما أضطر الاحتلال وبعد ضغوط من الأسرى لتركيب دعامات للقلب، وهو يتناول يومياً عدد كبير من الدواء لتخفيف وتسكين آلامه، بينما لا يزال يعاني من آثر الإصابة التي تعرض لها حين الاعتقال حيث لا تزال إحدى الرصاصات مستقرة في رأسه قريباً من الدماغ ومحاولة إزالتها ستشكل خطراً على حياته .

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

إعلام الأسرى : 24 قراراً إدارياً صدرت بحق أسرى من الخليل خلال شهر نيسان الجاري

وفد من إعلام الأسرى يزور عدد من المؤسسات الصحفية والإعلامية

من ذاكرة الأسير أحمد البسيسي: تفاصيل الإضرابات الهادفة لخلق حياة تليق بمحارب

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017