معتقلو مركز توقيف عتصيون يعيشون أوضاعاً صعبة خلال الشتاء

30 يناير 2018 . الساعة : 07:15 . منذ 9 شهور

إعلام الأسرى 

أكد مكتب إعلام الأسرى بأن الأسرى الفلسطينيين الموقوفين في مركز عتصيون، جنوب مدينة بيت لحم، يواجهون ظروفاً قاسية جراء دخول فصل الشتاء وما يرافقه من تقلبات الطقس وموجات البرد والمطر، في الوقت الذي يعتبر مركز عتصيون من أسوء مراكز الاحتجاز.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن أعداد كبيرة من المواطنين الذين يتم اعتقالهم من أنحاء الضفة الغربية، يتم نقلهم إلى مركز عتصيون في ظروفٍ قاسية للغاية، فيومياً يدخل المركز ما لا يقل عن عشرة معتقلين، وجميعهم يتعرضون إلى ظروف صعبة للغاية، و يعانون أشد المعاناة نتيجة البرد.

الأسرى في مركز عتصيون يعانون من نقصٍ شديد في الأغطية والملابس الشتوية ووسائل التدفئة، ويحرمهم الاحتلال من الماء الساخن، وتتعمد الإدارة إجراء حملات تفتيش مستمرة بحقهم تقوم خلالها بإخراجهم في البرد لساعات دون ملابس إضافية أو أغطية.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن عناصر الإدارة تجبر الأسرى على التعري بحجة التفتيش الشخصي خلال البرد، بحثاً عن أغراض ممنوعة كما تدعي، علماً بأن هؤلاء المعتقلين تم تفتيشهم بشكل دقيق حين الاعتقال، وخلال التحقيق، إلا أن الإدارة تمعن في انتهاك كرامة الأسرى عبر التفتيش العاري، كذلك ويستخدمون الكلاب لإثارة الرعب في نفوس الأسرى .

وتستهتر إدارة مركز عتصيون بحياة الأسرى المرضى حيث ترفض عرضهم على طبيب مختص، لمعرفة سبب آلامهم وأوجاعهم، وترفض كذلك توفير علاج حقيقي ناجح لهم، إضافة إلى عدم مراعاة ظروفهم كمرضى، والاعتداء عليهم بالضرب بشكل وحشي، وشتمهم بألفاظ نابية، بما فيهم الأطفال.

مكتب إعلام الأسرى يناشد الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية بالتدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال، وزيارة مركز عتصيون للإطلاع على ما يتعرضون له من ممارسات وحشية، وللضغط على الاحتلال لوقف هذه الممارسات، وتطبيق بنود اتفاقيات حقوق الإنسان معهم.

اترك تعليق :

3 أعوام على اعتقال الأسير الطفل أحمد مناصرة

الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة المحتلة فجر اليوم

عائلة نعالوة .. عقاب جماعي وليالٍ قاسية

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017