مكتب إعلام الأسرى يدين اعتقال النائب الدكتور ناصر عبد الجواد 

1 يناير 2018 . الساعة : 08:55 . منذ 3 أسابيع

إعلام الأسرى 

أدان مكتب إعلام الأسرى إقدام سلطات الاحتلال فجر اليوم على إعادة اعتقال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس الدكتور ناصر عبد الجواد (50 عاماً) بعد اقتحام منزله في بلدة دير بلوط بمحافظة سلفيت، والذى يرفع باعتقاله عدد النواب المختطفين لدى الاحتلال إلى 12 نائباً، كان آخرهم النائب "حسن يوسف" الذي اعتقل بعد إطلاق سراحه بثلاثة شهور فقط، معتبراً أن خلفية الاعتقال تأتي في الإطار السياسي البحت .

واتهم إعلام الأسرى الاحتلال بتعمد استهداف نواب المجلس التشريعي بشكل مستمر ومتواصل، واعتبر حملة الاعتقال المسعورة تهدف لتغييب رموز الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية، وتقليل تأثيرهم ودورهم الفاعل في الشارع الفلسطيني .

يذكر أن النائب عبد الجواد لم يمضِ على عودته إلى أرض الوطن سوى إسبوعين حيث كان يكمل دراسة الدكتوراه في ماليزيا، وهو أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 16 عاماً على فترات متفرقة .

اترك تعليق :

الأسير البروفيسور عصام الأشقر .. حين يُسجن الإبداع

اعتقال 8 مواطنين بالضفة بينهم وزير سابق

إعلام الأسرى/ 271 قراراً إدارياً بحق أسرى الخليل خلال العام الماضي

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017