الطفلة الجريحة لمى البكري تطوي صفحة عامها الثاني في الأسر بتهمٍ ملفقة

13 ديسمبر 2017 . الساعة : 09:04 . منذ 7 شهور

إعلام الأسرى 

صباح اليوم، ودعت الأسيرة لمى منذر حافظ البكري (15عاماً) من مدينة الخليل، عامها الثاني في سجون الاحتلال الصهيوني، ودخلت عامها الثالث، وذلك منذ اعتقالها بتاريخ 13/12/2015، أثناء عودتها من المدرسة.

الأسيرة البكري، الطالبة في الصف العاشر، التي انتهك الاحتلال طفولتها البريئة، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح في ساقها الأيسر، وذلك أثناء مرورها قرب مستوطنة كريات أربع، المقامة على أراضي مدينة الخليل، وعقب إصابتها بثلاث رصاصات، بدعوى حيازتها سكيناً، وادعاء الاحتلال محاولة تنفيذها لعملية طعن.

في حديثٍ خاص مع عائلتها أكدت أن الاحتلال ترك طفلتهم الصغيرة تنزف لأكثر من نصف ساعة، قبل أن يتم نقلها بالإسعاف إلى مستشفى هداسا عين كارم، حيث خضعت للعلاج، وأجريت له عملية تم فيها إخراج الرصاصة من ساقها.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسيرة الطفلة البكري تعرضت لتحقيقٍ قاسٍ رغم وضعها الصحي على يد عناصر المخابرات، وجرى نقلها لسجن هشارون قبل أن تشفى جراحها، وقد عانت خلال الشهور الثلاثة الأولى في اعتقالها، وكانت لا تقوَ على المشي أو الحركة.

لمى البكري، بطفولتها خضعت لـ15 محكمة، إلى أن أقرت محكمة عوفر بحقها حكماً يقضي بالسجن الفعلي مدة 39 شهراً، إضافة إلى فرض غرامة بقيمة 6000 شيكل بحقها، وقد أنهت 24 شهراً من حكمها.

لا تزال عائلة الطفلة الجريحة لمى البكري ورغم مرور عامين على اعتقالها، ورغم الحكم الصادر بحقها تصر على أن التهمة التي أقرت بحق ابنتهم ملفقة، والاحتلال إنما يحاول تبرير قتله واعتقاله للأطفال، بهذه الحجة الواهية، وهي تهمه الطعن أو حيازة السكاكين.

تطالب عائلة الطفلة الجريحة البكري المؤسسات الحقوقية والراعية للأطفال، بأن تتدخل لإطلاق سراحها مع كافة الأسرى الأطفال من السجون.

اترك تعليق :

السرقات المالية خلال المداهمات .. جرائم حرب يمارسها جيش الاحتلال

14 أسيراً من قطاع غزة اعتقلوا خلال الحرب الأخيرة يدخلون عامهم الخامس في الأسر

الاحتلال يعتقل 16 مواطناً من الضفة المحتلة

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017