الأسيرة نورهان عواد تدخل عامها الثالث في سجون الاحتلال

23 نوفمبر 2017 . الساعة : 08:42 . منذ 2 أسبوع

إعلام الأسرى 

أنهت الأسيرة نورهان إبراهيم عواد (17عاماً) من سكان مدينة القدس، عامها الثاني في سجون الاحتلال الصهيوني، ودخلت عامها الثالث، وذلك منذ اعتقالها بتاريخ 23/11/2015 .

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الأسيرة عواد تقضي حكماً بالسجن مدة 13 عاماً ونصف، كما أن محاكم الاحتلال أقرت بحقها غرامة مالية باهظة وقدرها 30 ألف شيقل، بتهمة ادعائه تنفيذها عملية طعن في مدينة القدس.

وبيّن مكتب إعلام الأسرى بأن الأسيرة عواد عانت خلال اعتقالها من انتهاكات متعددة، منها تعرضها للإصابة بالرصاص الحي، والإهمال الطبي الذي مارسته إدارة السجن بحقها، إضافة إلى مرورها بتجربة فقد ابنة عمها هديل عواد، التي جرى إطلاق النار الحي عليها من مسافة قربية أمام ناظر الأسيرة نورهان عواد، وارتقت شهيدة قبل عامين.

تجدر الإشارة إلى أن الأسيرة عواد تقضي حكمها الفعلي في سجن هشارون، وقد تمكنت من حصد شهادة الثانوية العامة خلال فترة اعتقالها بمعدل 94%، رغم كل الانهاكات التي تعرضت لها.

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

اعتقال الأطفال في المواجهات .. نهج احتلالي أسود

بالأسماء / الاحتلال يعتقل 14 مواطناً من الضفة والقدس 

إعلام الأسرى: الاحتلال اعتقل أكثر من 324 ألف فلسطينياً منذ الانتفاضة الأولى

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017