لين فرعون .. طفلة أسيرةٍ تستيقظ كل صباحٍ باكيةً تنادي أمها

10 أكتوبر 2017 . الساعة : 07:48 . منذ 1 أسبوع

إعلام الأسرى 

في شقٍ ما من هذا العالم، أربعة أطفالٍ يتألمون لألمها، يستيقظون في كل صباحٍ على أمل أن يكون اعتقالها محض حلم، عبد الرزاق (16عاماً) علاء (14عاماً) تالا (7أعوام) لين (6 أعوام)، في كل صباح يتأكدون بأن كل ما يجري ليس بحلم، فالاحتلال لا يزال يعتقل والدتهم الأسيرة المقدسية الإدارية صباح فرعون (36عاماً) منذ تاريخ 19/6/2016، ولا يزال هناك شهرين على موعد الإفراج عنها.

مكتب إعلام الأسرى يلتقي زوج الأسيرة صباح، السيد عيسى فرعون؛ لتسليط الضوء على حياتهم في ظل غياب الأسيرة صباح فرعون، والتي تعاني من عدة أمراض و تفتقد للدواء والعلاج.

يستذكر الزوج فرعون رفقة مكتب إعلام الأسرى اللحظات الأولى لاعتقال زوجته، يقول"ليلة الاعتقال لا يمكن نسيانها، فالجيش حاصر المنزل واقتحمه، وكان أول سؤال وجهه ضابط المخابرات، أين صباح فرعون؟ والسؤال الثاني، كان عن شقيقها المحرر المبعد إلى غزة عمر الشوربجي، والثالث إن كانت عائلتها قبل الزواج هي الشوربجي".

يضيف فرعون"بعد الإجابة قيدوها ونقلوها إلى الدورية، لا زلت أتذكر حسرة الأطفال عليها حين رؤية مشهد اعتقالها، كانت تفاصيل المشهد قاسية على أطفال صغار يختطف الاحتلال والدتهم من بينهم منتصف الليل، في الوقت الذي كان فيه جنود الاحتلال يشهرون السلاح كأنهم في معركة حامية الوطيس".

لين الصغيرة

يصف الزوج عيسى فرعون مشهداً محزناً للطفلة لين وهي تخرج من المنزل صباحاً وتقف أمام مدخل البيت، ثم تقول"أين أمي"، يقول والدها"لولا أنني استيقظت ولحقت بها لما عثرت عليها، أتذكر أنني أرجعتها باكية إلى فراشها، ولم أتمكن بأن أقنعها أن أمها أسيرة".

الزوج فرعون سرد لإعلام الأسرى محطاتٍ مرت بالعائلة بدون وجود الزوجة والأم صباح، يقول" يوم العيد أقنعت أولادي بلبس الملابس الجديدة والذهاب إلى الأقارب، في البداية رفضوا طلبي وأصروا على البقاء داخل المنزل، فوالدتهم أسيرة، وكيف سيمارسون طقوس العيد كالمعتاد، وبعد إلحاح طويل مني استجابوا على استحياء مني، ومارسوا طقوس العيد بالحد الأدنى من السلوكيات، بدون بهجة وسرور فصورة والدتهم تتواجد في عقولهم وقلوبهم".

ألم الزيارة

يقص الزوج فرعون مشهد الزيارة لإعلام الأسرى فيقول"الزيارة صعبة علينا جميعاً وخصوصاً على الأطفال الذين يشاهدون والدتهم من خلف ألواح الزجاج، وعبر الهاتف الذي لا يكاد يسمعهم صوت والدتهم".

يضيف"أخبرتني زوجتي عن عذاب البوسطة، وطلبت مني أن أخبر المحامي أنها لا تريد أية محاكم تجنباً لعذاب البوسطة وما تلاقيه من وجع لا يوصف، كونها مريضة بالروماتيزم والضغط، فنتيجة عذاب البوسطة وانعدام العلاج والاكتفاء بالمسكنات تزداد آلام المرض وتفقد وعيها من شدة ما تلاقيه في البوسطة".

يشير زوج الأسيرة الإدارية فرعون إلى أنه يجهل تهمة زوجته كما تفعل هي فقد أخبرته بأحد الزيارات بأنها لا تعرف تهمتها ولا تفهم لماذا يتم تمديد اعتقالها ست مرات متتالية، وكزوجها تعلم أن ما يحدث ما هو إلا انتقامٌ جماعي بحق عائلتها.

بألمٍ يؤكد زوج الأسيرة فرعون أن تحصيل أولاده العلمي في المدارس قد ترجع، فحالتهم النفسية صعبة وموجعة، ومهما حاول هو التخفيف عنهم إلا أن دور زوجته كأمٍ لا يزال مفقوداً ولا يعوض عنها أحد، حتى وإن كان هو.

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

الاحتلال يعتقل 5 مواطنين بالضفة ويصادر مبلغ مالي بقيمة 70 ألف شيكل 

مجد الطحان: مريضٌ بالسرطان يصارع الوقت لأجل رؤية والده الأسير

الاحتلال يعتقل 11 مواطناً من الضفة ويصارد عدة ممتلكات 

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017