والدة الأسيرة ملك سلمان: لا أملك إجاباتٍ عن مواقيت الحرية لطفلتي حين تسأل

13 سبتمبر 2017 . الساعة : 09:51 . منذ 1 أسبوع

إعلام الأسرى 

في الطريق إلى سجن هشارون، يسرح قلب أمٍ في التفكير حول الهيئة التي ستجد فيها ابنتها هذه المرة، طفلةٍ لها لا تزال تجهل كيف يحتمل قلبها ألم تركها داخل الأسر والعودة إلى البيت في كل زيارة، ومحاولة ممارسة حياتها الطبيعية في حين لا تستطيع طفلتها ذلك .

فاتنة سلمان، والدة الأسيرة ملك سلمان، توجهت صباح يوم الاثنين الماضي الموافق11/9/2017، لزيارة ابنتها في سجن هشارون، رفقة عددٍ من أمهات الأسيرات، كانت تعلم أن ملك ستسألها كما دائماً حول موعد حريتها من الأسر، فالأسيرات لا يلقينّ بالاً للأحكام التعسفية الصادرة بحقهن، ويتابعن الساحة السياسية وقضية الحرية كالأسرى تماماً، يعلمون بأن قضية حريتهم أصبحت أمراً مفروغاً منه، إلا أنهم يتساءلون عن الموعد فقط.

خلال زيارة الأسيرة ملك سلمان، حدث ما كان تخشاه والدتها، لقد سألتها ذات السؤال: هل هناك من أخبارٍ مطمئنة تشير إلى أن حريتنا من هذا المكان باتت قريبة؟، كما دائماً، لم تملك الأم فاتنة سلمان أن تجيب طفلتها، عجزت عن تقديم إجابةٍ مفرحةٍ لها واكتفت بالقول: اصبري وثقي بعدل الله.

ملك محمد سلمان (17عاماً) من بلدة بيت صفافا، جنوب مدينة القدس، ليست الأسيرة الوحيدة داخل سجون الاحتلال التي تتسائل عن موعد حريتها، وهي الأسيرة التي تواجه حكماً بالسجن مدة 10 سنوات، وهي ليست ايضاً الأسيرة الوحيدة التي أصبحت مضطرة إلى المطالبة بإكمال تعليمها من خلف قضبان سجون الاحتلال، ف10 سنوات، إن لم تدق طبول الحرية، ستحول بينها وبين مستقبلها إن لم تتدارك الوقت.

ملك هي الطفلة الكبيرة في عائلتها، أولى تجاربهم مع الحياة، مع الفرح والحزن، وضعوا عليها آمالاً كبيرة ولا زالوا، وهي إحدى الأسيرات القاصرات اللواتي يجب ان يتواجدن على مقاعد الدراسة لا في سجون الاحتلال.

تتسائل أم ملك إلى متى عليها أن تتجرع مرارة الزيارة، وهي التي تنتظرها بفارغ الصبر، بخوفٍ وبلهفة، تفرح بالفرصة المتاحة لها لزيارة طفلتها، ولكن قلبها يتمزق في كل مرة لا تجد فيها إجاباتٍ شافية لطفلتها، في كل مرة عليها ان تلمح في عينيها نظرة ألمٍ ويأس، ومحاولة لارتداء قناع القوة أمامها ذات الوقت.

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

إعلام الأسرى: أسيرات الدامون يقاسين أوضاعاً صعبة وإجراءاتٍ عنصرية

الاحتلال يعتقل 14 مواطناً من الضفة المحتلة بينهم صحفي 

تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب أنس شديد

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017