الأسيران المقدسيان محمد خليل ولؤي أبو نجمة يدخلان عامهما العاشر في الأسر
الأسيران المقدسيان محمد خليل ولؤي أبو نجمة
إعلام الأسرى 

أنهى الأسيران المقدسيان "محمد خليل" عدنان داوود أبو سنينة (30 عاماً) و لؤي عبد الجبار عبد الحميد أبو نجمة (32 عاماً) من مخيم شعفاط اليوم الأحد عامهما الاعتقالي التاسع ودخلا عامها العاشر على التوالي داخل سجون الاحتلال.

الأسيران أبو سنينة و أبو نجمة اعتقلا بتاريخ 20/8/2008 و قد تعرضا لتحقيق قاسٍ و طويل داخل أقبية التحقيق على يد ضباط المخابرات، وقد أدانتهما المحكمة الاحتلالية بالقيام بعدة عمليات إطلاق نار و قتل جنود، والإنتماء لحركة الجهاد الإسلامي .

يذكر أن محكمة الاحتلال حكمت على الأسير لؤي بالسجن 25عاماً، بينما حكمت بالسجن المؤبد مرتين + 40 عاماً على محمد أبو سنينة، وقد تنقلا بين عدة سجون و يقبعان حالياً في سجن ريمون الصحراوي .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020