أهالي أسرى حماس بغزة محرومين من زيارة أبنائهم للأسبوع السادس

9 أغسطس 2017 . الساعة : 10:15 . منذ 1 أسبوع

إعلام الأسرى 

تواصل سلطات الاحتلال للأسبوع السادس على التوالي حرمان العشرات من أهالي أسرى حماس ( قطاع غزة ) من زيارتهم في سجون الاحتلال بقرار من وزير الأمن الداخلي "أردان" وذلك في محاولة للضغط على الحركة لتقديم تنازلات في قضية الجنود والضباط المفقودين، وإرضاءاً لذويهم الذين صعدوا من ضغطهم على حكومة نتنياهو لمطالبته باستعادتهم .

وتقدم مؤخراً أسرى حماس في سجون الاحتلال بدعوى إلى المحكمة العليا للمطالبة باستئناف برنامج زيارة عائلاتهم المتوقف منذ بداية شهر يوليو الماضي ، بحيث يحرمون من زيارة ذويهم للأسبوع السادس على التوالي لأسباب سياسية بحته، حيث لا يوجد أي مبرر قانونى آخر .

سلطات الاحتلال سمحت خلال الأسابيع الماضية لعدد من عائلات أسرى قطاع غزة بعبور حاجز بيت حانون لزيارة أبنائهم الأسرى في سجن بئر السبع ولم يشمل هذا العدد أياً من أهالي أسرى حماس استمراراً في تطبيق قرار منع أسرى الحركة من زيارة ذويهم .

وكانت المؤسسة السياسية في حكومة الاحتلال أصدرت قراراً يقضى بحرمان أسرى حماس من زيارة ذويهم بهدف تشكيل ضغط على الحركة للتأثير على مجريات أي صفقة قادمة والحصول على مكاسب مجانية أو معلومات حول المفقودين من جنوده وضباطه، وكذلك لإرضاء أهالي الضباط والجنود الذين فقدوان خلال عدوان حرب 2014 على غزة، والذين صعدوا من فعالياتهم في الشهور الأخيرة ضد حكومة نتنياهو للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم واستعادتهم.

واعتبر مكتب إعلام الأسرى قرار الاحتلال بمنع جزء من أهالي أسرى قطاع غزة من زياره أبنائهم في السجون مخالف كل الأعراف والقوانين الدولية، وطالب الصليب الأحمر بتكثيف جهوده من أجل استعادة برنامج الزيارات لكافة أهالي القطاع ، مقللاً فى الوقت نفسه من نجاح هذا الإجراء في التأثير على مواقف المقاومة في أي صفقة قادمة .

اترك تعليق :

الأسيران عثمان بلال وعبد الناصر عيسى: رفيقا دربٍ في النضال والاعتقال والحكم والعزل

الاحتلال يقتحم بلدة علار واعتقالات في الضفة والقدس 

إعلام الأسرى: خمسة أسرى في سجن مجدو يعانون عزلاً إنفرادياً مجحفاً

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017