61 أسيرة في سجون الاحتلال يواجهن أحكاماً فعلية وإدارية وقرارات توقيفٍ جائرة

3 أغسطس 2017 . الساعة : 07:56 . منذ 4 شهور

إعلام الأسرى 

أوضح مكتب إعلام الأسرى في إحصائية تتحدث عن واقع الأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني، أنه وخلال أقل من ثلاث أشهر فقط أقدم الاحتلال الصهيوني على اعتقال 11 أسيرة من مختلف أنحاء فلسطين، فحتى بداية شهر أيار للعام 2017، كان عدد الأسيرات اللواتي يتواجدن في سجون الاحتلال (49أسيرة) وخلال أقل من ثلاث شهور فقط، أصبح عددهن (61 أسيرة)، يقاسين أحكاماً وظروفاً اعتقالية متفاوتة.

تشير إحصائيات مكتب إعلام الأسرى إلى أنه وحتى أوائل شهر آب للعام 2017، وصل عدد الأسيرات في سجون الاحتلال إلى 60 أسيرة، 25 أسيرة منهن يتواجدن في سجن الدامون، و36 أسيرة يتواجدن في سجن هشارون، 16 أسيرة منهن متزوجة .

ولا تزال 29 أسيرة يخضعن لفترات تحقيقٍ متفاوتة، بحكم أنهن لا زلنّ أسيرات موقوفات، هذا العدد ليس متواضعاً، حين يشير إلى أن على 29 أسيرة يقاسين ّمرارة مراكز التوقيف، ويعاينّ من تنقلات البوسطة، في مواعيد محاكمهن، ومن زنازين التحقيق والاحتجاز، التي تفتقر إلى المقومات الآدمية، فتخلو من فتحات التهوية، وتتصف برائحتها الكريهة، ولا يمكن لأحد أن يميز فيها ضوء الصباح من عتمة الليل.

الإحصائيات تشير أيضاً إلى أن 25 أسيرة فلسطينية يقاسين ملفات سجنٍ فعلي، تترواح فترات اعتقالهن الفعلية من 8 أشهر - 16عاماً، في حين لا تزال 4 أسيرات رهن الاعتقال الإداري.

ملف القاصرات

يؤكد مكتب إعلام الأسرى إلى أن الأعمار لا تشفع للأسيرات، حين يتم اتخاذ قرار بأحكام فعلية بحقهن، أو حين يتم نقلهن عبر البوسطة وتكبيل أيديهن، وعزلهن في زنازين التحقيق، دون مراعات لحقوق الإنسان، حيث تتواجد في سجون الاحتلال الصهيوني 13 أسيرة يعتبرنّ حسب مواثيق حقوق الإنسان العالمية ، والتي تقدر عمر الطفولة بـ18 عاماً، قاصرات.

تتواجد الأسيرة جميلة داود جابر (18عاماً) من سلفيت، وهي الأسيرة القاصرة الوحيدة التي يحتجزها الاحتلال في سجن الدامون في حين تتواجد باقي الأسيرات القاصرات في سجن الشارون .

وتقضي الأسيرة جميلة جابر حكماً فعلياً بالسجن مدة عامين ونصف، بعد أن أقدم الاحتلال الصهيوني على اعتقالها بتاريخ 5/7/2016، في حين تتواجد 10 أسيرات قاصرات في سجن الشارون، وهن الأسيرة إسراء سميح جابر (18عاماً) من مدينة الخليل، والتي اعتقلها الاحتلال بتاريخ 12/2/2017، ولم يصدر بحقها حكماً فعلياً حتى اليوم.

كما وتتواجد في سجن الدامون الأسيرة القاصرة أمل جمال كبها (17عاماً) من جينين والتي اعتقلت منتصف شهر آب لعام 2016 وصدر بحقها حكمٌ يقضي بالسجن الفعلي لمدة 18 شهراً، وكذلك الأسيرة مرح لؤي جعدي (16عاماً) من قلقيلية التي اعتقلت بداية العام 2017، ولا تزال موقوفة، والأسيرة المقدسية ملك يوسف سليمان (16عاماً) والتي اعتقلت بتاريخ 9/2/2016، وصدر بحقها حكم تعسفي مدته 10 أعوام.

كما ويتضمن ملف الأسيرات القاصرات، الأسيرة هدية إبراهيم عرينات (16عاماً) من أريحا، والتي تواجه حكماً بالسجن لمدة 3 سنوات منذ تاريخ 3/3/2016، والأسيرات المقدسيات، مرح باكير (18عاماً) التي تقضي حكماً بالسجن مدة 8 سنوات ونصف، ونورهان إبراهيم عواد (18عام) التي تقضي حكماً بالسجن مدته 13 عاماً ونصف، وكذلك الأسيرة منار شوبكي (18عاماً) والتي تقضي حكماً مدته 6 أعوام.

ومن مدينة الخليل، يعتقل الاحتلال إضافةً إلى الأسيرة إسراء جابر، الأسيرتين نور زريقات (18عاماً) التي تواجه حكماً مدته عاماً، والأسيرة لما البكري (17عاماً) التي اعتقلت نهاية العام 2015.

إحصائية تفصيلية

وتعتبر الأسيرة الموقوفة الطفلة ملاك محمد الغليظ (14عاماً) من رام الله ، أصغر أسيرة تتواجد في سجون الاحتلال الصهيوني، وقد اعتقلت بتاريخ 20/5/2017، بتهمة حيازة سكين، وتتواجد في سجن الشارون.

تتراوح أعمار الأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني ما بين 14- 59 عاماً، وتعتبر الأسيرة ابتسام موسى موسى (59عاماً) من غزة، أكبر أسيرة تقضي مصيراً مجهولاً في سجون الاحتلال الصهيوني، فقد قَدمت بتاريخ 19/5/2017، عبر حاجز إيرز كمرافقة لشقيقتها المصابة بمرض السرطان، ولا تزال حتى هذا اليوم موقوفة في انتظار حكمٍ مجهول بحقها.

وأوضح إعلام الأسرى أن الأسيرتين شاتيلا سليمان أبو عيادة (24عاماً) من كفر قاسم، تواجه أعلى حكم في سجون الاحتلال الصهيوني، مدته 16 سنة، وذلك منذ اعتقتلها بتاريخ 3/4/2016، والأسيرة المقدسية شروق إبراهيم دويات (20عاماً) والتي تواجه حكماً بالسجن لمدة 16 عاماً، منذ اعتقالها بتاريخ 7/10/2015.

الأسيرات شروق وشاتيلا تعتبران من الأسيرات اللواتي تصارعن أحكاماً مجحفة، إلى جانب غرامات مالية غير معقولة، حيث يتوجب على عائلة الأسيرة شروق دويات دفع غرامة مالية وقدرها 80 ألف شيكل، في حين يتوجب على عائلة شاتيلا دفع غرامة مالية بقيمة 100 ألف شيكل.

وتشير الإحصائيات التي أجراها مكتب إعلام الأسرى، إلى أن مدينتي القدس والخليل تحتلان المراكز الأولى من حيث عدد الاعتقالات للأسيرات بشكل خاص، حيث تتواجد في سجون الاحتلال 11 أسيرة مقدسية و12 أسيرة من مدينة الخليل، يقضين أحكاماً متفاوتة.

الملف الإداري

يؤكد إعلام الأسرى أن أربع أسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني يواجهنّ أوامر اعتقال إدارية متجددة، وهن الأسيرة صباح محمد فرعون (35عاماً) وقد جدد الاحتلال الصهيوني ملف الاعتقال الإداري بحقها أربع مرات، عقب اعتقالها بتاريخ 19/6/2016.

الاحتلال الصهيوني جدد أمر الاعتقال الإداري بحق الأسيرة فرعون أربع مرات متتالية، لفترات إدارية تتراوح من 1- 4 أشهر، ولا تزال بانتظار قرار نهائي جوهري بحقها.

كما وتقاسي الأسيرة إحسان حسن دبابسة (32عاماً) من الخليل، قرار اعتقالٍ إداري مدته ستة أشهر، وقد اعتقلها الاحتلال بتاريخ 27/2/2017.

وصدر بحق الأسيرتين أفنان أحمد أبو هنية (21عاماً) من رام الله أمر اعتقالٍ إداري جديد مدته 3 أشهر، في حين صدر بحق الأسيرة النائب في المجلس التشريعي خالدة كنعان جرار (54عاماً) من رام الله، قرار إداري قابل للتجديد مدته 6 أشهر.

اترك تعليق :

اعتقال الأطفال في المواجهات .. نهج احتلالي أسود

بالأسماء / الاحتلال يعتقل 14 مواطناً من الضفة والقدس 

إعلام الأسرى: الاحتلال اعتقل أكثر من 324 ألف فلسطينياً منذ الانتفاضة الأولى

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017