أراد الصلاة في محراب المسجد الأقصى فصلى، ولكن في محراب الشهادة

12 يوليو 2017 . الساعة : 09:23 . منذ 4 شهور

في يوم 3/10/2015 صحبته في رحلة النهاية لنولي وجوهنا شطر المسجد الأقصى وقلوبنا تتفتح منتشية عطر صباح آسر، وعيوننا تشع التماعاً بارقاً، حتى تجلت لنا صورة القبة الذهبية وهي تترآى في الأفق البعيد كأنها درة سماوية تتدلى بتراقص ودلال من السماء.

طرقنا أبواب القدس فتصدت لنا بنادق الاحتلال، حاولنا التسلل من ثنايا المدينة المقدسة، وحاولنا ثانية وثالثة أن نلج من خلال خاصرتها إلى أقصانا، ولكن المحتل كان يحرس البوابات برعب وحذر وخوف ... فحال بين أشباحنا وبين محراب السماء في الأرض وحال بين أشباحنا وبين صخرة الجنة في القدس، ولكنه لم يستطيع أن يمنع أرواحنا من التحليق بترنم المشتاق في ظلاله الفسيحة الوارفة .

قررنا اعتلاء جماجم جنود المحتل لمعانقة القبة والسجود عند عتبة محراب السماء فكان لرفيق دربي مهند البداية لعمل بطولي في وسط شوارع المدينة المقدسة، فامتشق الحلبي عزيمة الأحرار واستل خنجر الثوار، ومضى متبختراً في شوارع القدس يبحث عن صيده الثمين وروحه الوثابة تشرئب إلى القناديل المعلقة بعرش الرحمن لتسكنها... فقتل من الصهاينة – في مثل هذا اليوم- ما قتل وأصاب منهم ما أصاب، حتى استأذنت روحه بالرحيل صانعة تاريخاً مشرفاً ومجداً تليداً ومعْلماً من معالم الرجولة والبطولة.

وصدق فيه قول الشاعر:
علوٌ في الحياةِ وفي الممات لحقٌ تلكَ إحدى المكرماتْ

بقلم الأسير ورفيق درب الشهيد مهند الحلبي

عبد العزيز مرعي
سجن اوهليكدار 3/10/2016

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة المحتلة فجر اليوم 

الأسرى في سجن مجدو يعانون أوضاعَ صعبة نتيجة الاكتظاظ ودخول الشتاء

الاحتلال يعتقل 21 مواطناً من الضفة المحتلة فجر اليوم 

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017