الأسير المريض شادي قرعان يدخل عامه الحادي عشر في الأسر

الأسرى
الأسرى
Whatsapp أرسل إلى صديق

إعلام الأسرى

أنهى الأسير المريض " شادي فؤاد عطية قرعان" 34 عام من طولكرم عامه العاشر ودخل عامه الحادي عشر على التوالي في سجون الاحتلال ، وهو يعتبر أحد الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال .

قوات الاحتلال اعتقلت الأسير " قرعان " بتاريخ 18/5/2007، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 25 عام، بعد أن أدانته بالمشاركة في عمليات للمقاومة أدت إلى إصابة جنود بجراح، وقد أمضى منها حتى الآن 10 سنوات .

يشار إلى أن الأسير شادي قرعان يعتبر أحد الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال ، ويتعرض لإهمال طبى من قبل إدارة السجون، فهو يعانى منذ سنوات من وجود أورام في المحاشم يعتقد أنها "سرطانية" ، كذلك يعانى من مشاكل في الأعصاب ، مع آلام حادة ومستمرة ليلاً نهاراً ، ويصاب برعشة مستمرة، وترفض الإدارة توفير علاج مناسب له ولا يتلقى سوى المسكنات .

يذكر أن أطباء السجن قرروا له أكثر من مرة إجراء عملية جراحية في مستشفى العفولة للتحفيف من معاناته ولكن إدارة السجن تماطل في إجراء عمليات له ، كما ترفض عرضه على طبيب مسالك بولية مختص .