فرحة الحرية لا تعادلها أي فرحة على الاطلاق

13 ديسمبر 2016 . الساعة : 08:05 . منذ 0 سنة

يقولون بأن نعمة الحرية لا يعادلها أي نعمة أخرى مهما بلغت ، ولكن لا يُقدّر هذا الأمر ولا يفهم معناه سوى من حرم من حريته لسنوات طويلة ، وذاق ويلات الأسر في سجون الاحتلال ، بينما يمتد هذا الشعور لعائله الأسير التي شاركته المعاناة والمشق طوال فترة اعتقاله .

ويؤكد أهالي الأسرى الذين أفرج عنهم من سجون الاحتلال بعد سنوات من الأسر بأن مشاعرهم تختلط وتتداخل في هذا اليوم الذى لا يوصف من حجم السرور والسعاة التي يشعرون بها ، وكان الحياة بعثت بهم من جديد بعد موت وسكون لسنوات .

مكتب إعلام الأسرى رصد شعور أهالي الاسرى وفرحتهم بتحرر ابنائهم من سجون الاحتلال ، وخاصة والدات المحررين واللواتي حملن الهم الأكبر خلال فترة اعتقال أبنائهن ، وتحديداً خلال رحلة الزيارة الشاقة والتنقل بين السجون للاطمئنان على أبنائهم ، فالأم لا تتذوق طعم الحياة وفلذة كبدها خلف القضبان ، وتعيش الحياة وهي شاردة الذهن وقلبها خلف القضبان مع ولدها الأسير ، وهي تتخيل حياته وجوعه وشبعه وصحته ومرضه وحزنه وألمه ، فهي بعيدة بجسدها قريبة بروحها ، فلغة التخاطب بينهما لا تتوقف في اليقظة والمنام .

تقول والدة الأسير المحرر "أحمد القرع "من قلقيلية والذى قضى 12 عاماً خلف القضبان وهى تتنقل بين النساء المهنئات لها بحرية نجلها " لا فرحة بعد فرحة الإفراج ، ولا أتصور أن هناك فرحة تصل إلى فرحة الإفراج عن الأسير ، فهو بمثابة الميت الذي يعود للحياة من جديد ، فسنوات الاعتقال كانت أثقل من الصخر والحديد على قلبي ، وبعد الإفراج عنه زال الهم والغم ، وشعرت بالحياة من جديد ".

بينما تقول والدة الأسير المحرر "علي شواهنه" من قرية كفر ثلث قضاء قلقيلية والذى قضى 14 عام في سجون الاحتلال، بأن لحظة رؤية نجلها خارج السجن لا وصف، فتأثيرها يمتد سنوات ، فحرمان 14 عام يزول بهذه المحطة التي تبقى اثارها باقية .

حديث الأم عن فلذة كبدها ، لا يتقنه كاتب ولا شاعر ولا خطيب ، فهو نابع عن حرمان طويل وعشق ليس له حدود ، فالدنيا لا تسعها من الفرحة ، فكل شيء يتغير منذ خبر الإفراج عن ابنها الأسير ، حيث تبدأ في التخطيط لحياة جديدة .

كلمات مفتاحية:
اترك تعليق :

الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة المحتلة فجر اليوم 

الأسرى في سجن مجدو يعانون أوضاعَ صعبة نتيجة الاكتظاظ ودخول الشتاء

الاحتلال يعتقل 21 مواطناً من الضفة المحتلة فجر اليوم 

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017