15أسيرا يواصلون معركتهم ضد الاعتقال الإداري
إعلام الأسرى

يواصل 15 أسيرا فلسطينيا إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ فترات مختلفة ضد سياسة الاعتقال الإداري بحقهم.

وقال مراسل مكتب إعلام الأسرى إن أقدم الأسرى المضربين هو الأسير سالم زيدات من بلدة بني نعيم شرق الخليل حيث يخوض إضرابه منذ 18 يوما.

ويواصل الأسيران محمد أعمر من طولكرم ومجاهد حامد من بلدة سلواد شرق رام الله إضرابهما عن الطعام لليوم السادس عشر على التوالي؛ فيما يواصل الأسرى محمود الفسفوس وكايد الفسفوس ورأفت الدراويش وجيفارا النمورة من دورا جنوب الخليل إضرابهم لليوم الخامس عشر على التوالي.

وفي السياق ذاته يستمر الأسير ماهر دلايشة من مخيم الجلزون شمال رام الله في إضرابه عن الطعام لليوم العاشر؛ والذي كان بدأه فور إعادة اعتقاله من بوابة السجن وتجديد الاعتقال الإداري بحقه لأربعة أشهر.

ويواصل الأسرى علاء الدين علي من مخيم الجلزون وأحمد عبد الرحمن أبو سل ومحمد خالد أبو سل من مخيم العروب شمال الخليل وحسام تيسير ربعي وفادي العمور من يطا جنوب الخليل وأحمد نزال من جنين إضرابهم عن الطعام منذ تسعة أيام، فيما يواصل الأسير مقداد عمر القواسمي إضرابه لليوم الثامن.

وكانت قوات الاحتلال نقلت الأسرى المضربين إلى زنازين العزل في محاولة للتأثير على خطواتهم الاحتجاجية، فيما أعلنت مصادر حقوقية أن دائرة الإضراب ستتسع قريبا لتشمل عشرات الأسرى الإداريين.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020