الاحتلال يجمد الاعتقال الإداري للأسير ماهر الأخرس دون الإفراج عنه
الأسير ماهر الأخرس
إعلام الأسرى

أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية قبل قليل قراراً بتجميد الاعتقال الإداري للأسير المضرب عن الطعام ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس، دون الإفراج عنه، مع ابقائه محتجزاً في مشفى كابلان.

مكتب إعلام الأسرى اعتبر تجميد الاعتقال الإداري للأسير ماهر الأخرس بعد 59 يوماً من الإضراب دون الإفراج عن هو ذر للرماد في العيون و خدعة مكشوفة للالتفاف على قرار إطلاق سراحه بعد وصول حالته لحد الخطورة القصوى.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير الأخرس محتجزاً في مشفى كابلان، وهو يعاني من تدهور وضعه الصحي ن حيث أنه لا يقوى على الحركة والكلام ويلازم السرير على مدار 24 ساعة، كما أنه يعاني من ضعف في التركيز والسمع وهناك تقرحات في الفم وأوجاع في كل أنحاء الجسم وآلام شديدة في الرأس وألم في المعدة ودوخة قوية وفقدان حاد في وزنه وأصبح لا يشعر بقدمه اليسرى أسفل الركبة.

يذكر بأن الأسير ماهر الأخرس(50عاماً) من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 59 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020