نقل الأسير المضرب عن الطعام عبد الرحمن شعيبات لسجن مستشفى الرملة
إعلام الأسرى

بيت ساحور- إعلام الأسرى

بعد تراجع وضعه الصحي الى حد كبير، نقلت ادارة السجون الأسير عبد الرحمن شوقي شعيبات (31 عاماً) من بلدة بيت ساحور قضاء مدينة بيت لحم والمضرب عن الطعام منذ (27) يوما على التوالي من عزل سجن ايشل إلى سجن مستشفى الرملة.

مكتب إعلام الأسرى أفاد أن الأسير "شعيبات" يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام رفضاً لقرار تحويله للاعتقال الإداري بدون تهمة، وقد تراجعت صحته مؤخراً حيث بدأ يعاني من مشاكل في الكبد، وضعف دم، و تكسير الحديد في الدم، والتهابات المفاصل والتهابات في الأمعاء والإضراب عن الطعام زاد الأمر سوءا بشكل ملحوظ.

وأشار إعلام الأسرى الى ان إدارة سجن النقب الصحراوي قامت قبل أسبوع بنقله إلى سجن عيادة الرملة لتدهور وضعه الصحي إلا أنها رفضت استقباله وتم إرجاعه إلى سجن ايشل بقسم العزل الانفرادي، واحتجز فيه بظروف عزل وأوضاع صحية سيئة جداً، حيث كان لا يقوى على الحركة وشعوره بآلام وأوجاع بكافة أنحاء جسده، وقرر تصعيد اضرابه بالتوقف عن شرب الماء والذي استمر لنحو خمسة أيام الامر الذى ادى الى تزايد الخطورة على حياته فاضطرت الإدارة لنقله إلى عيادة سجن الرملة.

ولا يزال الأسير يرفض تناول أي مدعمات، كما يرفض الخضوع لأي فحوصات طبية، مما يشكل خطورة كبيرة على حياته، ورغم ذلك رفضت محكمة عوفر العسكرية قبل ايام طلب لإعادة النظر في قرار محكمة الاستئناف المقدم من محاميه.

وكانت قوات الاحتلال  اعتقلت "شعيبات" بتاريخ 4/6/2020، وحولته للاعتقال الإداري التعسفي لمدة أربعة أشهر، وهو أسير محرر اعتقل عدة مرات وأمضى سنوات في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020