محكمة الاحتلال ترفض الغاء الاعتقال الاداري للأسير محمود السعدي 
إعلام الأسرى

جنين - إعلام الأسرى

رفضت محكمة الاستئناف العسكرية في "عوفر"، اليوم الخميس، طلب محامي الأسير "محمود السعدي" (41 عاماً) من جنين بإلغاء قرار الاعتقال الاداري الصادر بحقه وإطلاق سراحه.

وكان السعدى خاض اضرابا عن الطعام استمر 13 يوماً، وتوصل بعدها لاتفاقٍ مع ممثلي إدارة السجون بعدم تجديد اعتقال الإداري مرةً أُخرى وإخراجه من زنازين العزل وإعادته إلى الأقسام العامة في سجن النقب.

مكتب إعلام الأسرى اعتبر رفض استئناف الأسير بأنه تراجع عن الاتفاق الذى جرى مع الأسير في يوليو الماضي، ويفتح الباب أمام تجديد الإداري له لمرة ثانية .

وأشار إعلام الأسرى الى  أن الأسير "السعدي" يعمل محامياً، و متزوج ولديه 7 أبناء، وهو أسير سابق اعتقل 3 مرات، وأمضى ما مجموعه 8 سنوات في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقاله بتاريخ 21/5/2020 أثناء مروره بمركبته على حاجز عسكري طيار عند مفترق بلدة عرابة، واستولت قوات الاحتلال على مركبته.  

وقام الاحتلال بنقله الى سجن عوفر بعد اعتقاله مباشره، ثم الى سجن النقب الصحراوي، ثم نقلته الى زنازين سجن هداريم خلال تلك الفترة القصيرة، وأصدرت بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهر، الامر الذى دفعه إلى الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على الإداري والعزل.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020