بعد اعتقال الاحتلال للنائبين قفيشة والرجوب
إعلام الأسرى : ارتفاع عدد النواب الأسرى في سجون الاحتلال إلى 8 نوا
النائبين الرجوب وقفيشة
إعلام الأسرى

أفاد مكتب إعلام الأسرى أن عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المختطفين لدى الاحتلال ارتفع إلى 8 نواب بعد اعتقال الاحتلال للنائبين الشيخ "حاتم رباح قفيشة" (60 عاما)، والشيخ "نايف محمود الرجوب" (63 عام) ، من الخليل .

وأوضح  إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال داهمت فجر اليوم مدينة الخليل واقتحمت منزل النائبين "الرجوب وقفيشه" وقامت بتفيشهما وحطمت جزء من محتوياتها، ومن ثم اعتقالهم ونقلهم إلى جهة مجهولة .

وأشار إعلام الأسرى إلى أن النائب "حاتم قفيشه" أمضى ما يزيد عن 12 عاماً في سجون الاحتلال على عدة فترات اعتقال، معظمها في الاعتقال الإداري، وآخر اعتقال له كان في يناير من العام 2016، وحولته إلى الاعتقال الإداري وأمضى خلاله 6 أشهر .

ويعاني النائب "قفيشه" ظروف صحية متردية ومصاب بعدة أمراض منها ارتفاع في ضغط الدم، ومرض السكر المزمن، وكان الاحتلال قد اعتقل نجليه "أنس وزيد" عدة مرات وأمضوا سنوات في سجون الاحتلال على عدة فترات اعتقال غالبيتها في الاعتقال الإداري.

وبين إعلام الأسرى أن النائب الأسير " نايف الرجوب " اعتقل عدة مرات وأمضى ما يزيد عن 10 سنوات في سجون الاحتلال، وآخر اعتقال له في عام 2015 تعرض لوعكة صحية صعبة، حيث يعاني من مشاكل في الكلى ، إضافة إلى مشكلة في الأعصاب، وتم نقله فور تحرره بسيارة إسعاف إلى المستشفى برام الله لسوء وضعه الصحي.

واعتبر إعلام الأسرى اختطاف نواب المجلس التشريعي قرار سياسي بامتياز لتحجيم دورهم في مواجهة سياسة الاحتلال العدوانية، وقرار الضم وصفقة القرن، لذلك يلجأ الاحتلال إلى تحويلهم للاعتقال الإداري .

كما يعتبر اختطاف النواب انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية، ولا يستند إلى أي مبرر قانوني، وطالب كافة برلمانات العالم والمؤسسات الحقوقية التدخل الفاعل من أجل الضغط على الاحتلال لوقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية باختطاف النواب المنتخبين وإطلاق سراحهم جميعاً.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020