الأسير اسلام وشاحي لا يزال يقبع في العزل منذ 15 شهراً
إعلام الأسرى

جنين - إعلام الأسرى

لا يزال الأسير "إسلام يسر وشاحي" (37 عاماً)، من قرية مثلث الشهداء بمدينة جنين يقبع في العزل الانفرادي منذ ما يزيد عن 15 شهراً متواصلة لفرض مزيد من التنكيل بحقه.

وكانت مخابرات الاحتلال مددت الخميس الماضي 11/6/2020 عزل الأسير " وشاحي" في سجن بئر السبع لمدة ٦ شهور أخرى، وذلك عبر محكمة صورية.

مكتب إعلام الأسرى قال إن ادارة سجن النقب كانت عزلت الأسير "وشاحي" في شهر مارس من العام الماضي عقب أحداث التوتر التي شهدها سجن النقب وأدت الى اصابة العشرات من الأسرى بجراح، واتهمته بتنفيذ عملية طعن لضابط أمن في السجن ردًا على قرار وزير أمن الاحتلال الداخلي جلعاد أردان بتركيب أجهزة تشويش في سجن النقب وكافة السجون.

وأضاف إعلام الأسرى أن ادارة السجون نقلت الأسير "وشاحي" لأكثر من عزل لفرض مزيد من التنكيل بحقه، وكان نقل آخر مرة من عزل سجن "رامون" إلى زنازين العزل في سجن "عسقلان، ثم الى بئر السبع في ظروف صعبة يرفض انهاء عزله.

وأشار إعلام الأسرى الى أن الأسير "إسلام  وشاحي" أنهى 17 عاما في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 1/12/2002، على يد الوحدات الخاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر نتيجة معركة حصار مخيم جنين، التي شارك بها الأسير وكان عمره لا يتجاوز حينها 18 عاماً، وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 19 عاما .


اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020