الاحتلال يفرج عن أسيرين من غزة أمضيا 18 عامًا
إعلام الأسرى

غزة - إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الخميس عن الأسيرين "رامي صقر اسماعيل عنبر" من مدينة دير البلح وسط القطاع، والأسير "محمد اسماعيل محاسنه" من مدينة رفح جنوب القطاع بعد قضاء فترة محكوميته البالغة 18 عاما.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن  قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسيرين "عنبر، ومحاسنه" بتاريخ 30/5/2002، خلال مرورهما على حاجز أبو هولي الذى كان يقسم قطاع غزة قبل انسحاب الاحتلال منه، ونقلا الى التحقيق في مركز عسقلان.

وأضاف إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال وجهت للأسيرين ""عنبر ومحاسنه" تهمة الانتماء الى كتائب شهداء الأقصى والمشاركة في عمليات عسكرية في المستوطنات والتصدي لاجتياحات الاحتلال للقطاع، وأصدرت بحقهما حكما بالسجن لمدة 18 عام، وقد أمضيا محكوميتهما كاملة متنقلين بين السجون وأفرج عنهما اليوم الخميس، وتم نقلهما الى أحد مراكز الحجر الصحي للحفاظ على سلامتهم .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020