مخابرات الاحتلال تبعد طالب عن جامعته لثلاثة شهور
إعلام الأسرى

بيت لحم - إعلام الأسرى

سلمت مخابرات الاحتلال الصهيوني الطالب في جامعة القدس الأسير المحرر "خليل كنعان" من سكان مخيم عايدة شمال بيت لحم بلاغًا بالإبعاد عن جامعة القدس أبوديس وأكنافها مدة ثلاثة شهور.

مكتب إعلام الأسرى قال إن الطالب "كنعان" أسير محرر اعتقل لدى الاحتلال عدة مرات، كان أولها في مايو 2015 حيث قضى سنة ونصف، ومن ثم تم اعتقاله مرة أخرى في مايو 2018 ليصدر بحقه حكما بالسجن لمدة عامين وأفرج عنه قبل ثلاثة أسابيع فقط.

واضاف إعلام الأسرى بأن "كنعان" تفاجئ قبل يومين باتصال من قبل  ضابط الشاباك المسئول عن المنطقة وابلغه بقرار الإبعاد عن جامعته، وعن محيط أبوديس لمدة 3 شهور .

من جانبها استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة القدس إبعاد الطالب كنعان عن جامعته، مؤكدة أن ذلك يندرج ضمن العربدة التي تقوم بها مخابرات الاحتلال بحق كوادرها في الجامعة، مؤكدة  أنها ستواصل رسالتها وخدمتها للطلبة مهما بلغت التضحيات، مشددة على أن السجن والإبعاد لم ولن يثنيها عن مواصلة العطاء والتضحية.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020