عائلة الأسير مراد عليان تناشد لإنقاذ حياته والإفراج عنه
إعلام الأسرى

الخليل - إعلام الأسرى

ناشدت عائلة الأسير المقدسي "مراد كمال عليان" من حي رأس العامود ببلدة سلوان المؤسسات الدولية التدخل لإنقاذ حياته حيث يعاني من ظروف صحية صعبة .

وقالت العائلة بأنها قلقة جداً على مصير نجلها المعتقل ادارياً منذ 4 شهور، الذي يعاني من تجلط بالدم ووضعه الصحي في تراجع مستمر، وهناك خشية على حياته وطالبت بضرورة اطلاق سراحه واخراجه من ظروف الاعتقال القاسية التي تشكل خطر على صحته حيث يقبع في سجن النقب الصحراوي.

مكتب إعلام الأسرى بدوره أوضح بأن "عليان" أسير محرر كان اعتقل 4 مرات سابقاً وأمضى ما مجموعه 5 سنوات في سجون الاحتلال 4 منها بشكل متواصل عام 2004 ، واعيد اعتقاله في منتصف شهر ديسمبر العام الماضي، وصدر بحقه قرار اعتقال اداري لمدة 6 شهور.

وأضاف إعلام الأسرى بأن "عليان" من حفظة القرآن الكريم منذ صغره، وكان اعتقل عام 2014 للمرة الثالثة ومكث في زنازين المسكوبية لمدة 33 يوما بتهمة تشكيل خلايا تنظيمية والتخطيط لأعمال عسكرية ضد الاحتلال، قضى منها 28 يوما مضربا عن الطعام حتى تم الإفراج عنه.

بينما اعتقل عام 2004 ايضاً بتهمة التخطيط لعمليات عسكرية ضد الاحتلال، حيث تعرض لتحقيق قاس في زنازين المسكوبية لمدة 68 يوما، وحكم بعدها بالسجن الفعلي لمدة 4 سنوات، قضاها في سجن نفحة وتحرر عام 2008.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020