الاحتلال يفرج عن أسيرين اشتبه بإصابتهما بكورونا خلال التحقيق
إعلام الأسرى

الخليل – إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال مساء اليوم عن الأسيرين "أحمد نصار" و"إبراهيم عواد" من مدينة نابلس وهما من الأسرى الأربعة المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا في سجن مجدو.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الشابين في أوائل شهر مارس الجاري بعد مداهمة منازلهم ونقلتهم الى التحقيق في مركز بتاح تكفا حيث خالطوا خلال التحقيق مع أسيرين آخرين ضابط مصاب بفيروس كورونا.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسيرين نقلا الى سجن مجدو بعد 10 أيام من اعتقالهم، وحين تبين اصابة الضابط بالفيروس تم إخراج الأسرى الأربعة من الاقسام و نقلهم الى العزل حسب ما ادعى الاحتلال، ثم تبين انهم نقلوا الى مستشفى سجن الرملة وخضعوا لفحوصات، هناك، وبعد 10 أيام على حجرهم تم اطلاق سراحهم اليوم على حاجز بيت سيرا .

وفور الافراج عنهم تم نقلهم الى للمشافي الفلسطينية لإجراء الفحوصات اللازمة للوقوف على حالتهم الصحية والاطمئنان على أوضاعهم وسلامتهم .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020