الاحتلال يفرج عن القيادي محسن شريم بعد 20 شهراً من الأسر
إعلام الأسرى

الخليل – إعلام الأسرى

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء، عن الأسير القيادي "محسن محمود شريم" (56 عاما)، من مدينة قلقيلية بعد أن أمضى 20 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد .

مكتب إعلام الأسرى ذكر بأن قوات الاحتلال كانت أعادت اعتقال الأسير المحرر والقيادي في حماس "محسن شريم" بتاريخ 31/7/2018 بعد اقتحام منزله وتفتيشه وتحطيم محتوياته، ونقله مباشرة الى سجن مجدو دون تحقيق مما يؤكد بأن اعتقاله سياسي وتعسفي .

وأضاف بأن محكمة سالم أصدرت بحقه قرار اعتقال اداري لمدة 6 شهور، وبعد أن انتهت جددت له الإداري 4 مرات متتالية بحيث أمضى 20 شهراً قبل أن يتحرر اليوم الأربعاء .

وأشار إعلام الأسرى الى أن القيادي "شريم" كان قد اعتقل عدة مرات، حيث يستهدف بشكل مستمر بالاعتقال والاستدعاء لدى مخابرات الاحتلال، وبلغ مجموع ما أمضاه داخل السجون حوالي 13 عاما، غالبيتها في الاعتقال الاداري التعسفي دون تهمة، فقط لأنه يعتبر أحد وجوه الحركة الإسلامية والوطنية المعروفة في محافظة قلقيلية .

ويعانى الأسير القيادي "شريم" من عدة مشاكل صحية ابرزها ارتفاع نسبة الدهون في الدم، ومرض السكري، وارتفاع في ضغط الدم، و آلام في الظهر، وذلك نتيجة اعتقالاته المتكررة وكبر سنه، وسياسة الإهمال الطبي التي مورست بحقه خلال فترة اعتقالاته السابقة .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020