الأسير حسام شحاده يدخل عامه التاسع عشر في الأسر
الأسير حسام شحاده
إعلام الأسرى

أنهى الأسير حسام عقل رجب شحادة (45 عاماً) من سكان مخيم قلنديا، في القدس المحتلة عامه الثامن عشر ودخل عامه التاسع عشر على التوالى في سجون الاحتلال.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اعتقلت "شحاده" بتاريخ 17/2/2002، خلال كمين نصب له على حاجز قلنديا، وتم الاعتداء عليه بالضرب مباشرة وتكبيله، قبل نقله إلى التحقيق في المسكوبية والذي استمر معه لأكثر من 3 شهور، حيث إدعى الاحتلال أنه أسير خطير.

وأضاف إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال وجهت للأسير "شحادة" تهمة الإنتماء لكتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، والمشاركة في عدة عمليات عسكرية ضد جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين، أبرزها عملية إطلاق نار على طريق 443 والتي أدت لمقتل أكثر من ستة مستوطنين.

وبين إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال في القدس أصدرت بحق الأسير" شحادة" حكماً بالسجن المؤبد 6 مرات، بعد إدانته بقتل ستة مستوطنين، وقد أمضى منها 18 عاماً حتى الآن، وقد استطاع الأسير شحادة إنهاء دراسته في الجامعة العبرية من داخل سجنه، وأنهى حفظ القرآن الكريم، كما وأنهى العديد من الدورات في التفسير وأحكام التلاوة.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020