إعلام الأسرى يحمل الاحتلال المسئولية عن حياة الأسير محمد طقاطقه
الأسير محمد طقاطقه
إعلام الأسرى

حمَّل مكتب إعلام الأسرى سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسير المريض الفتى محمد علي محمود طقاطقة (16 عاماً) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، والذي اعتقلته أول أمس بعد مداهمه منزل عائلته وهو يعاني من فشل كلوي .

وأوضح إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال داهمت أول أمس الثلاثاء منزل المواطن "علي طقاطقة" وحطمت محتوياته بحجة التفتيش، وقبل أن تغادر اعتقلت نجله الفتى المريض "محمد " رغم إبلاغ ضابط الدورية بأنه يعاني من الفشل الكلوي ويحتاج إلى غسيل كلى ثلاث مرات في الأسبوع، إلا أنه رفض إطلاق سراحه وقاموا بنقله إلى عتصيون في ظروف صعبة .

وأضاف إعلام الأسرى بأن صحة "طقاطقه" تراجعت بشكل كبير واضطر الاحتلال لنقله إلى "سجن مستشفى الرملة"، ولن يستطيع حضور جلسة المحكمة المقررة له اليوم الخميس في محكمة "عوفر" العسكرية حيث سينظر في قضيته غيابياً جرّاء وضعه الصحي .

وطالب إعلام الأسرى المؤسسات الحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لإنقاذ حياة الاسير "طقاطقه" الذى يعاني ظروف صحية قاهرة ، وهناك خشية حقيقية على حياه في ظل الإهمال الطبي الذي يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال .

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020