الاحتلال يقتحم منزل أسير من الخليل ويسرق مخصصات عائلته
إعلام الأسرى

الخليل – إعلام الأسرى

اقتحمت قوات الاحتلال صباح الأربعاء منزل الأسير القسامي "خليل يوسف خليل أبو عرام” 48عاما فى مدينة يطا جنوب محافظة الخليل وقامت بتحطيم محتوياته وسرقت مخصصات عائلته من المنزل.

ونقل مكتب إعلام الأسرى عن "أم سيف"  زوجة الأسير "أبو عرام " إن عشرات الجنود الصهاينة برفقة ضباط مخابرات اقتحموا منزلهم في منطقة فتوح بمدينة يطا جنوب ، وصادروا مبلغ 5050 شيكل من المنزل بعد تفتيشه والعبث بمحتوياته.

وأضافت "أم سيف" ان جنود الاحتلال صادروا راتب عائلة الأسير الذي تم استلامه من هيئة شؤون الأسرى قبل أسبوع، كما تم مصادرة مبلغ 50 شيكل من حقيبة ابنة الأسير المتزوجة الذي تصادف وجودها في البيت وكانت نائمة عند والدتها .

وأوضحت أن عملية التفتيش للمنزل تعد الأخطر من نوعها مقارنة بعشرات المرات التي اقتحموا فيها المنزل سابقاً ورفضت قوات الاحتلال توثيق عملية المصادرة للأموال وادعت بأن الجنود هم شهود على المصادرة.

وأشار إعلام الأسرى الى أن سلطات الاحتلال تعتقل الأسير "خليل أبو عرام " منذ عام 2006 ويقضي حكما بالسجن 22 عام ، بتهمه الانتماء الى كتائب القسام والمشاركة في عمليات عسكرية ادت الى اصابة عدد من جنود الاحتلال والمستوطنين.

ومنذ عدة اسابيع تواصل سلطات الاحتلال سياسة السطو على أموال عائلات الأسرى، وذلك بشكل ممنهج وضمن سياسة العقاب الجماعي، التي تمارسها بحقّ الفلسطينيين، وذلك بعد اعلان وزير جيش الاحتلال " بينيت"، عن قراره العنصري بمصادرة أموال الأسرى والشهداء في سجون الاحتلال بحجة انها دعم للمقاومة.

وكانت قوات الاحتلال قد حجزت أموال (14) عائلة من عائلات أسرى الأراضي المحتلة عام 1948، فيما كان قد أقرّ استقطاع مبلغ (150 مليون شيكل) من عائدات ضرائب السلطة التي تصرفها لأسر الأسرى والشهداء، لتضاف إلى حوالي (502 مليون شيكل)، تم إقرار اقتطاعها قبل عام ، كما اقتحمت عدة منازل لأسرى محررين من القدس ، وصادرت كافة الاموال الموجودة بداخلها بما فيها مصروف الأطفال.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020