الاحتلال يمنع القيادي الأسير وائل الجاغوب من الزيارة لستة أشهر
الأسير وائل الجاغوب
إعلام الأسرى

في إطار سياسة التضييق على الأسرى والعقوبات المستمرة بحقهم قررت إدارة السجون منع الأسير القيادي وائل نعيم الجاغوب (47 عاماً) من زيارة ذويه لمدة ست شهور، دون إبداء الأسباب، وهو يقبع في سجن هداريم.

وكان ذوي الأسير الجاغوب قد وصلوا إلى بوابة سجن هداريم، وابلغتهم الإدارة بقرار المنع من الزيارة، وعندما وصل الأمر إلى أسرى الجبهة في السجن احتجوا وهددوا بخطوات تصعيدية أكبر، ما دفع إدارة السجون للسماح للعائلة بالزيارة لمدة ربع ساعة فقط في غرفة معزولة تماماً، وبعد خروجهم من الزيارة تم سحب التصاريح الخاصة منها وابلاغهم بالمنع لمدة ست شهور كاملة.

وتتهم مخابرات الاحتلال القيادي الجاغوب بقيادة فعاليات البرنامج الإسنادي والتضامني مع الأسير المضرب عن الطعام منذ 107 يوم أحمد عمر زهران والتحريض على الإضراب.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الأسير الجاغوب يعتبر أحد قيادات الحركة الأسيرة ومسئول أسرى الجبهة في السجون، ويتعرض بشكل مستمر للمضايقات والعزل والحرمان من الزيارة وكان قد حرم من الزيارة لأربعة سنوات كاملة بداية اعتقاله، كما نقل أكثر من مرة إلى العزل وأعيد إلى التحقيق في مركز "بيتح تكفا" خلال فترة اعتقاله.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسير الجاغوب كان قد اعتقل بتاريخ 1/5/2001، واتهمه الاحتلال بالمسئولية عن تشكيل الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والتي حمل اسم كتائب الشهيد ابو علي مصطفى والذي بدوره كان مسئولاً عن العديد من العمليات العسكرية ضد الاحتلال، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة، أمضى منها 19 عاماً متنقلاً بين السجون.

وكان الأسير الجاغوب قد اعتقل لأول مرة عام 1992 وقضى في سجون الاحتلال ست سنوات، وأطلق سراحه عام 1998، مع اندلاع الانتفاضة الثانية شارك مع عدد من رفاقه بتأسيس جناح عسكري للجبهة الشعبية، واعتقل في الأول من مايو للعام 2001 وحكم عليه بالسجن المؤبد، وكان هدفاً مستمراً للتضييق والإجراءات العقابية من قبل إدارة مصلحة السجون.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020