الأسير سليمان أبو رويس يدخل عامه السابع عشر في السجون
الأسير سليمان أبو رويس
إعلام الأسرى

أنهى الأسير المريض سليمان جمعة محمد أبو رويس (36 عاماً) من مخيم بلاطة قضاء نابلس عامه السادس عشر في سجون الاحتلال، ودخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي.

وقال مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير سليمان أبو رويس اعتقل بتاريخ 8/12/2003، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من شهرين، قبل أن تصدر محكمة عوفر بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 25 عاماً، بعد إدانته بالانتماء إلى كتائب شهداء الاقصى، والمشاركة في عمليات عسكرية أدت إلى إصابة عدد من جنود الاحتلال بجراح، حيث أمضى منها 16 عاماً حتى الآن.

وأوضح إعلام الأسرى بأن الأسير أبو رويس يعتبر من ضحايا الإهمال الطبي في سجن الاحتلال، حيث يعاني من مرض في القولون وغضروف في الظهر، ومشاكل في المعدة، وأمراض أخرى، ويتعرض لإهمالٍ طبي متعمد من قبل إدارة السجن، التي لا تقدم له سوى المسكنات فقط مما يعرض حياته للخطر.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير أبو رويس رغم وضعه الصحي الصعب، تعرض للعديد من العقوبات من إدارة السجون، حيث حرم من زيارة والدته رغم كبر سنها ومرضها، كذلك تعرض لعقوبة العزل الانفرادي والتنقل بين السجون لمزيد من المعاناة والتنكيل عليه.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020