تجديد الاعتقال الإداري للأسير الكاتب اسماعيل رمضان للمرة الخامسة
الكاتب اسماعيل رمضان
إعلام الأسرى

جددت محاكم الاحتلال الصورية قرار الاعتقال الإداري بحق الكاتب السياسي والأسير المحرر المعاد اعتقاله إسماعيل حسين رمضان (57عاماً) من مخيم الدهيشة، قضاء بيت لحم، وذلك للمرة الخامسة على التوالي، لمدة أربعة أشهر.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر والمحلل السياسي إسماعيل رمضان بتاريخ 3/7/2018، بعد اقتحام منزله والاعتداء عليه بالضرب أمام أبنائه، رغم كبر سنه ومعاناته من مشكلة في إحدى ساقيه، الأمر الذي أدى إلى إصابته برضوض وتم نقله إلى مركز عتصيون.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة عوفر العسكرية أصدرت بعد أسبوعين من اعتقاله قراراً إدارياً بحقه لمدته ستة أشهر، بتعليمات من جهاز المخابرات الذي يدعي بأن الأسير رمضان ينتمي لتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ويمارس نشاطات معادية من خلالها، ويشكل بذلك خطراً على أمن المنطقة.

وأضاف إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال أوصت بتجديد الاعتقال الإداري للأسير رمضان، للمرة الثانية حين قاربت فترته الأولى على الانتهاء، وذلك مدة أربعة أشهر أخرى، ثم جددته له لمرة ثالثة ورابعة، ومؤخراً جددته له للمرة الخامسة على التوالي، لمدة أربعة أشهر بحيث أمضى حتى الآن ما يزيد عن 17 شهراً في الاعتقال.

يذكر بان الأسير رمضان كاتب سياسي معروف، ولديه المئات من المقالات والتحليلات والآراء السياسية، وقبل اعتقاله كان يعكف على إعداد سيرة عدد من المناضلين الفلسطيني، وهو أسير محرر كان قد اعتقل سابقاً عدة مرات، وأمضى ما مجموعه ست سنوات في سجون الاحتلال.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020