الأسير محمد زواهرة يدخل عامه الثامن عشر الأسر
الأسير محمد زواهرة
إعلام الأسرى

أنهى الأسير محمد عبد الكريم حسن زواهرة (46عاماً) من قرية المعصرة بمحافظة بيت لحم، عامه السابع عشر، ودخل عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وأوضح إعلام الأسرى بأن الأسير زواهرة اعتقل بتاريخ 28/11/2002، وتعرض لتحقيقٍ عنيف استمر لأكثر من شهرين، قبل أن تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح وتنفيذ هجمات ضد أهداف اسرائيلية أدت إلى مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال.

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير زواهرة كان يعمل ضابطاً في جهاز الشرطة التابع للسلطة، وكان من بين المحاصرين في كنيسة المهد عام 2002، وقد خرج بعد الاتفاق الذي جرى مع السلطة الفلسطينية، على ألا يتم اعتقاله، إلا أن سلطات الاحتلال اقتحمت منزله بعد نحو شهرين من انتهاء حصار الكنيسة وقامت باعتقاله، واتهمته بالمشاركة في قتل صهاينة.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير زواهرة متزوج ولديه ثلاثة أبناء أصغرهم عبادة ويبلغ من العمر 18 عاماً وكان خرج إلى الدنيا أثناء اعتقال والده.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020