الأسير عز الدين العطار يرزق بتوأم ذكور عبر النطف المهربة

19 نوفمبر 2019 . الساعة : 08:51 . منذ 2 أسبوع

إعلام الأسرى

يواصل الأسرى الفلسطينيين تحديهم للاحتلال الصهيوني باستمرار استعادة الحياة من قبور الزنازين حيث رزق الأسير المحرر المعاد اعتقاله عز الدين محمد صالح العطار (37 عاماً) من سكان طولكرم، بتوأم ذكور من خلال نطفة مهربة.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن زوجة الأسير العطار أنجبت توأمين ذكور أطلق عليهما خضر وجواد بعد أن تمكن الأسير من تهريب نطف من داخل السجن، وذلك بعد مرور 16 عاماً على اعتقاله، حيث أنه معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن لمدة 21 عاماً.

وأوضح إعلام الأسرى بان الأسير العطار اعتقل وكان قد تزوج حديثاً وأنجب طفل واحد اسمه فراس كان يبلغ من العمر عدة شهور حين اعتقاله، واليوم أصبح يافعاً في عمر 17 عاماً.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير العطار يعيش ظروف صحية صعبة في سجون الاحتلال حيث أنه مصاب بمشاكل حادة في أسفل الظهر ويعاني من ديسك ويمشي بصعوبة ولا يستطيع القيام بأي نشاط يحتاج إلى جهد، ولم يعد يحتمل الأوجاع التي يعاني منها يومياً وتكتفى إدارة السجون بإعطائه مسكنات للآلام، وتماطل في إجراء عملية جراحية لازمة له.

اترك تعليق :

الأسير الهندي ينتصر في إضرابه عن الطعام

الصحفي محمد منى : الاعتقال الإداري اختطاف للعمر بدون تهمة ويتم تضخيم الملف الوهمي لاستمرار التمديد الظالم

الاحتلال يعتقل 15 مواطناً من الضفة والقدس المحتلتين

نبذه عنا

مكتب إعلام الأسرى : مؤسسة إعلامية تعنى بأخبار وشؤون الأسرى في سجون الاحتلال ( صوت الأسير الفلسطيني إلى العالم )

التواصل السريع: 082822475 0599936852

جميع الحقوق محفوظة لموقع مكتب إعلام الاسرى © 2017