الاحتلال يجدد الإداري للمرة الثانية بحق المحرر أسيد أبو عادي
المحرر أسيد أبو عادي
إعلام الأسرى

بتوصية من مخابرات الاحتلال جددت محكمة عوفر العسكرية قرار الاعتقال الإداري للمرة الثانية على التوالي لمدة أربع شهور بحق الأسير المحرر المعاد اعتقاله أسيد محمد أبو عادي (24 عاماً) من قرية كفر نعمة غرب رام الله.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر أبو عادي بعد اقتحام منزل عائلته في كفر نعمة بتاريخ 23/5/2019، وذلك بعد ثلاثة أسابيع فقط من إطلاق سراحه من آخر اعتقال له حيث أمضى خلالها عاماً في الاعتقال الإداري المتجدد.

وأوضح إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال في عوفر أصدرت بعد اعتقاله بأسبوع قراراً بتحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة ست شهور، وحين قاربت على الانتهاء جددت له ذات المحكمة الاعتقال الإداري للمرة الثانية على التوالي.

واشار إعلام الأسرى إلى أن هذا الاعتقال هو الرابع للأسير أبو عادي حيث كان اعتقل أول مرة وهو بسن 18 عاماً، وكان يستعد لتقديم امتحانات الثانوية العامة والتي حرم منها بسبب الاعتقال، وخلال اعتقاله وبسبب التعذيب والشبح في مركز تحقيق المسكوبية أصيب بمرض القولون العصبي المزمن ومرض الديسك.

يذكر بأن الأسير أبو عادي اعتقل بداية عام 2015، وحكم عليه بالسجن لمدة عامين ونصف أمضاها وتحرر في شهر يونيو من العام 2017، ثم أعاد الاحتلال اعتقاله للمرة الثالثة في شهر مايو من العام الماضي، وتحرر في مايو الحالي بعد اعتقالٍ إداريٍ لمدة عام، وأعيد اعتقاله لمرة رابعة في نهاية مايو الماضي.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020