الاحتلال يجدد الإداري بحق القيادي الأسير خالد الحاج
الأسير خالد الحاج
إعلام الأسرى

جددت محكمة سالم العسكرية قرار الاعتقالٍ الإداري للمرة الثانية بحق القيادي في حركة حماس خالد محمد الحاج (53 عاماً) من بلدة جلقموس بمدينة جنين لمدة أربعة شهور.

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال أعادت بتاريخ 8/7/2019 اعتقال الأسير المحرر القيادي خالد الحاج بعد اقتحام منزله في بلدة جلقموس بمدينة جنين وتفتيشه وتحطيم محتوياته، ونقلته إلى مركز الجلمة، وبعد ثلاثة أسابيع على اعتقاله أصدرت بحقه قراراً إدارياً دون تهمه، وقبل أن تنتهي بعدة أيام جددت له الإداري لمرة ثانية.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن القيادي خالد الحاج يستهدف بالاعتقال والاستدعاء بشكل مستمر، وكان قد تحرر من سجون الاحتلال قبل اعتقاله الأخير بثمانية أشهر فقط، وقد أمضى خلاله 15 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد.

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير الحاج اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال وأمضى ما يقارب من 17 عاماً متنقلاً بين السجون معظمها في الاعتقال الإداري، وكان أخرها لمدة 15 شهراً حيث جدد له الإداري ثلاثة مرات متتالية قبل إطلاق سراحه في أواخر شهر نوفمبر من العام الماضي.

يذكر بأن الأسير القيادي الحاج قد عمل ناطقاً لحركة حماس في جنين، وهو يعمل مدرساً في المدينة، وأحد وجهائها، وهو متزوج وأب لثلاث أبناء.

اترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمكتب إعلام الأسرى © 2020